محكمة لوكيربي: تثبيت حكم المؤبد على المتهم الليبي

قضاة لوكيربي اصدروا حكما متوقعا

كامب زايست (هولندا) - ثبتت محكمة استئناف اسكتلندية عقدت في كامب زايست (وسط هولندا) ادانة الليبي عبد الباسط المقرحي في قضية اعتداء لوكربي، وابقت على الحكم بالسجن المؤبد الصادر في حقه.
وقال القاضي اللورد ماك كولن، الذي يرئس محكمة الاستئناف المؤلفة من خمسة قضاة خلال جلسة استمرت اقل من خمس دقائق، ان "ايا من الحجج التي استند اليها الاستئناف لم تكن صالحة للاخذ بها".
ومن المقرر ان ينقل المقرحي، وهو عميل للمخابرات الليبية في التاسعة والاربعين من العمر، بعد الظهر الى السجن الاسكتلندي الذي سيمضي فيه عقوبته.
واستقبل المقرحي القرار ببرود في حين انهارت زوجته باكية في الصفوف الخلفية.
وفي 31 كانون الثاني/يناير 2001، ادانت محكمة درجة اولى المقرحي بتهمة القتل لمسئوليته في انفجار طائرة البوينغ التابعة لشركة بان اميركان الاميركية اثناء رحلة بين لندن ونيويورك فوق قرية لوكربي الاسكتلندية.
وقضى 270 شخصا حتفهم في الحادث الذي وقع في 21 كانون الاول/ديسمبر 1988.
وبرأت المحكمة المتهم الاخر في القضية الليبي الامين خليفة فحيمة.
وسينشر قرار القضاة الذي يتضمن حيثيات رفض استئناف المقرحي لاحقا.
ومن جانبها اعربت ليبيا الاربعاء عن "استغرابها الشديد" لقرار تثبيت الحكم بالسجن المؤبد على الليبي عبد الباسط المقرحي في قضية اعتداء لوكربي واعتبرت الحكم "سياسيا" وصادرا تحت ضغوط بريطانية واميركية.
واعربت وزارة الخارجية الليبية في بيان عن "استغرابها الشديد" للحكم الصادر عن محكمة الاستئناف الاسكتلندية في كامب زايست في هولندا، مؤكدة انه "جاء مثل سابقه الذي استند الى قرائن ظرفية لم تثبت صحتها".
وقالت اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي انها كانت تتوقع "بعد قبول الاستئناف ان (يكون) القضاة الاسكتنلديين قد تحرروا من الضغوط السياسية التي تمارسها ضدهم الولايات المتحدة وبريطانيا وسينظرون الى القضية من منطلق قانوني بحت".
واضافت "ولكن للاسف الشديد جاء حكم محكمة الاستئناف مثل الذي قبله حيث استند الى استنتاجات لا ترقى الى مستوى الدليل (..)، الامر الذي يؤكد من جديد فرض بريطانيا والولايات المتحدة نفوذهما على المحكمة لانتزاع حكم سياسي لا يمت الى القانون بصلة وانما بني على حيثيات متناقضة مضللة واستنتاجات غير مبررة".
وكان محامو المقراحى قد دعوا القضاة الاسكتلنديين الخمسة الى الغاء الحكم في حق موكلهم بسبب اخطاء في الحكم الاول وقدم المحامون عددا من الشهود الجدد اهمهم حارس بريطاني اكد ان قفلا عند مدخل حاوية الامتعة التي نقلت الى الطائرة في مطار هيثرو وجد مكسورا قبل اقلاع الطائرة.
وذكر راديو لندن انه اذا صدر حكم بتبرئة المقراحى فانه سيسبب حرجا بالغا للحكومتين الاميركية والبريطانية وسيقوض الاسس التي قامت عليها سياستهما تجاه ليبيا لاكثر من عقد كامل من الزمن.
وقال الراديو ان المسئولين البريطانيين يقولون انه مهما كانت طبيعة الحكم، فان واشنطن ولندن ستبقيان على اصرارهما بأن تنفذ ليبيا المطلبين الرئيسيين اللذين نصت عليهما قرارات مجلس الامن الدولي وهما الاعتراف بالمسئولية عن حادث لوكيربى ودفع تعويضات لضحايا هذا الحادث.