محكمة بريطانية تقر بوجود «اعراض حرب الخليج»

وزير الدفاع البريطاني لن يكون مسرورا بقرار المحكمة

لندن - نظرت وزارة الدفاع البريطانية الجمعة في عواقب حكم صدر بمنح معاش عجز عن العمل لطبيب عسكري سابق يؤكد انه يعاني من اثار حرب الخليج.
ويمثل القرار الصادر عن محكمة استئناف في ليدز (شمال شرق انكلترا) الخميس اول اعتراف رسمي بوجود اعراض تعرف "باعراض حرب الخليج".
ولطالما نفت وزارة الدفاع البريطانية حتى الان وجود هذه الاعراض. وقد يعتبر الحكم الصادر الخميس مرجعا للعديد من العسكريين البريطانيين الآخرين الذين خدموا في عمليات ضد العراق عام 1991.
وقال ناطق باسم الوزارة "اننا ندرس الحكم ونقيم نتائجه المحتملة".
وخدم شون راسلينغ خلال حرب الخليج بصفة طبيب عسكري في فوج المظليين البريطانيين، وقام بصورة خاصة بمعالجة جنود اصيبوا خلال المعارك.
ويؤكد راسلينغ وهو متزوج واب لولدين انه بدأ يعاني بعد عودته الى بريطانيا من اعراض مختلفة مثل الارهاق المتواصل والارق والالم في الرأس وفي العضلات والحمى والغثيان وغيرها، وهي مرتبطة في نظره بالنزاع.
وليس راسلينغ اول مقاتل من حرب الخليج يطالب وزارة الدفاع البريطانية بتعويضات. ورفضت الوزارة على الدوم الاقرار بوجود اي رابط كان بين هذه الاعراض وحرب الخليج.
وطالب ناطق باسم جمعية قدامى مقاتلي الخليج وعائلاتهم التي دعمت دعوى راسلينغ، بفتح تحقيق في الاسباب التي تجعل الحكومة ترفض منح معاشات عجز عن العمل للعسكريين الذين خدموا في الحرب ضد العراق.
وقال الناطق ان "الارهاق الاضافي حطم العديد من العائلات وهدم زيجات واضر بصحة العديدين، بينما انتحر العديد من المقاتلين القدامى بعد ان قالت لهم وزارة الدفاع ان "اعراض حرب الخليج" لا وجود لها".