محكمة التمييز تصادق على حكم اعدام طه ياسين رمضان

رمضان تلقى الحكم بشجاعة

بغداد - صادقت محكمة التمييز العراقية الخميس على الحكم بالاعدام شنقا الصادر على نائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان.
وقال القاضي منير حداد قاضي محكمة التمييز التي تضم تسعة اعضاء ان "الهيئة التمييزية صادقت بالاجماع على الحكم بالاعدام شنقا حتى الموت بحق طه ياسين رمضان" الذي صدر عن المحكمة الجنائية العراقية العليا في 13 شباط/فبراير.
واضاف القاضي حداد في مؤتمر صحافي انه "بالامكان تنفيذ حكم الاعدام في اي لحظة، لكن الفترة الرسمية لتنفيذ الحكم هي خلال ثلاثين يوما من تاريخ تصديق الحكم من قبل محكمة التمييز".
وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا قررت الحكم بالاعدام شنقا على رمضان "لارتكابه جرائم قتل عمد"، وذلك بعد ان طلبت محكمة التمييز تشديد حكم بالسجن المؤبد صدر عليه في قضية الدجيل.
وفي هذه القضية، حكم بالاعدام على الرئيس السابق صدام حسين واثنين من مساعديه، ونفذت فيهم الاحكام الصادرة.
واضاف القاضي حداد انه "تم تصديق قرار محكمة الجنايات العليا" التي "اتبعت ما جاء في قرار الهيئة التمييزية (...) لذا يكون قرارها فيما يخص تشديد العقوبة بحق المجرم طه ياسين رمضان بالاعدام شنقا حتى الموت".
واكد القاضي حداد ان "جميع اعضاء المحكمة ايدوا الاربعاء قرار تنفيذ حكم الاعدام بحق طه ياسين رمضان".
وتابع ان "دور هيئة التمييز انتهى هنا"، والامر اصبح "بيد السلطة التنفيذية".
ورمضان كان بين معاوني الرئيس العراقي الراحل صدام حسين المتهمين في قتل 148 من سكان قرية الدجيل الشيعية في مطلع ثمانينات القرن الماضي اثر تعرض صدام لمحاولة اغتيال في هذه القرية.