محطة سياحية ضخمة في سوسة

الماء والخضراء والضيافة الحسنة

تونس - قال مصدر سياحي تونسي ان الاستعدادات تجري بشكل مكثف ‏ ‏للبدء بانجاز محطة سياحية ضخمة قرب مدينة سوسة الساحلية يتوقع ان تستقطب اعدادا ‏ ‏كبيرة من السياح الى جانب الحمامات في الوطن القبلي وجزيرة جربة جنوب البلاد.‏
واضاف المصدر ان انشاء "المحطة السياحية المندمجة الجديدة في غابة مدفون" في ‏ ‏هرقلة قرب مدينة سوسة سيتم على مساحة تبلغ 450 هكتارا وبطاقة ايواء اجمالية تقدر‏ ‏بـ 10582 سريرا.‏
وذكر ان من ابرز خصوصيات هذا المشروع الاستثماري السياحي المحافظة على التوازن ‏ البيئي والطبيعي لـ «غابة مدفون» والطابع العمراني المميز لهذه المنطقة في الساحل ‏ التونسي.‏
وتتكون المحطة السياحية من منتزه مجهز على مساحة 25 هكتارا وملعب غولف على ‏ ‏مساحة 87 هكتارا وبحيرة ترفيهية على مساحة 65 هكتارا تتضمن قرية عائمة.
وقال المصدر ان المشروع يتضمن تهيئة مساحة خضراء قدرها 100 هكتار وبناء 11 ‏ ‏فندقا بطاقة ايواء تقدر بنحو 5030 سريرا اضافة الى بناء 11 شقة سياحية بطاقة ‏ ‏ايواء تبلغ 5552 سريرا.
وعن خطة تمويل المشروع السياحي اوضح المصدر ان شركة الدراسات والتنمية لمدينة ‏ ‏سوسة الشمالية السياحية ستتكفل بـ 50 في المائة من التمويل بينما سيساهم مستثمرون ‏ ‏من القطاع الخاص في توفير الـ50 في المائة المتبقية.‏
وذكر ان شركة الدراسات والتنمية قامت ضمن اطار الدراسة الشاملة والمتكاملة ‏ ‏لانجاز المشروع بالمسح العقاري للأراضي التي ستضم المحطة السياحية في حين شرعت ‏ ‏بلدية مدينة هرقلة في التهيئة الترابية والعمرانية للمشروع.‏
ويأتي هذا المشروع ضمن سلسلة المشاريع التنموية السياحية الكبرى التي تم ‏ ‏انجازها او التي هي قيد الانجاز لمواكبة التطور المستمر ومواجهة المنافسة ‏ ‏العالمية المتنامية في هذا القطاع لاسيما منذ احداث 11 سبتمبر/ايلول الماضي.‏
كما يهدف المشروع الى تنويع المنتوج السياحي التونسي استعدادا لمرحلة عودة ‏ ‏الانتعاش الى القطاع السياحي في العالم خلال السنوات القادمة وتوسعة طاقة ايواء ‏ ‏السياح في مختلف المناطق السياحية المعروفة في تونس لاسيما منطقة سوسة الشمالية ‏ ‏وهرقلة الى جانب منطقة الحمامات الجنوبية.
يذكر ان منطقة الحمامات ستشهد تطورا ملحوظا من خلال الاعداد الفني والمادي ‏ ‏لانشاء مركز سياحي جديد في منطقة السلوم في بوفيشة بولاية نابل يتمثل في مجمع ‏ للملاهي الليلية والمطاعم لدعم الحركة السياحية.