محاكمة صحافيين يمنيين بتهمة«اثارة النعرات الطائفية والمناطقية»

عبد الرحيم محسن وابراهيم حسين

صنعاء - مثل صحافيان معتقلان في اليمن بتهمة "اثارة النعرات الطائفية والمناطقية" الثلاثاء امام المحكمة الابتدائية في صنعاء، على ما افاد مصدر قضائي.
وتابع الصحافيان عبد الرحيم محسن وابراهيم حسين مقيدي اليدين من قفص الاتهام المحاكمة التي استمرت 15 دقيقة، وفق ما اضاف المصدر ذاته.
ووجهت الى محسن تهم "إثارة النعرات الطائفية والمناطقية، وبث روح الشقاق والفرقة بين المواطنين، والمساس بشخص رئيس الدولة، والتحريض على استخدام العنف ضد الدولة".
ووجهت الى الصحافي حسين تهم مماثلة، كما قال محاميه جمال الجعبي.
وبعد الجلسة التي خصصت لقراءة لائحة الاتهام من قبل ممثل الادعاء العام رفعت الجلسة من اجل "متابعة درس الملفات" دون تحديد تاريخ للجلسة القادمة.
وكانت تمت ادانة الصحافيين في حزيران/يونيو من قبل محكمة صنعاء وحكم عليهما بالسجن خمسة اشهر مع وقف التنفيذ في قضية مماثلة ما لم يمنع اعتقالهما.
وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" دعت في 27 حزيران/يونيو صنعاء الى الافراج فورا عن هذين الصحافيين.
وقد تظاهر الاثنين عشرات اليمنيين منهم معارضون امام القصر الرئاسي مطالبين الرئيس علي عبد الله صالح بالافراج عن الصحافيين.