محادثات مصرية ايرانية نادرة بشأن إعادة العلاقات بين البلدين

العلاقات بين مصر وايران مقطوعة منذ الثورة الاسلامية في ايران

القاهرة - أجرت مصر وايران محادثات على مستوى رفيع في القاهرة الثلاثاء وقالت مصر إن الحوار سيستمر بشأن اعادة العلاقات الدبلوماسية كاملة بين البلدين.

وقال دبلوماسي طلب عدم الافصاح عن اسمه إن إيران ستسعى للحصول على الدعم المصري لبرنامجها النووي الذي تقول طهران انه سلمي. ولمصر مقعد في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتتهم الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة ايران باستخدام برنامجها الخاص بالطاقة النووية كواجهة للتغطية على تطوير أسلحة نووية.

ولمصر وايران قسمان للمصالح الخاصة بالبلدين في طهران والقاهرة. ويتعامل وزراء البلدين في المحافل الدولية ولكن لم يعتد المسؤولون على مستوى رفيع على تبادل الزيارات.

وقالت مصادر رسمية إن وفدا ايرانيا يرأسه عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية عقد محادثات الثلاثاء في القاهرة مع عدد من مساعدي وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط.

وقال حسام زكي المتحدث باسم الخارجية المصرية ان الهدف من المحادثات هو رفع مستوى العلاقات الدبلوماسية الحالية الى مستوى السفراء.

وأضاف ان ذلك ليس شيئا جديدا فالايرانيون زاروا مصر من قبل ومصر أجرت محادثات معهم.

والعلاقات الدبلوماسية بين مصر وايران مقطوعة منذ قيام الثورة الاسلامية في ايران عام 1979.