محادثات بين بن علي وثابو مبيكي في تونس

الرئيس بن علي اثناء استقباله لمبيكي

تونس - اجرى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي مساء امس الثلاثاء في قصر قرطاج بتونس محادثات مع نظيره الجنوب افريقي ثابو مبيكي حول العلاقات الثنائية والوضع في افريقيا وفي الشرق الاوسط، حسب ما اعلن متحدث باسم الرئاسة التونسية.
وكان الرئيس مبيكي بدأ الثلاثاء زيارة دولة لمدة يومين لتونس سيعقد على هامشها المنتدى الثالث لرجال الاعمال في البلدين لتطوير المبادلات التجارية.
ونقلت وكالة الانباء التونسية عن المتحدث قوله ان "المحادثات تركزت بالخصوص على مسيرة العلاقات الثنائية القائمة بين تونس وجنوب إفريقيا وما تشهده من دفع مستمر".
واضاف ان الرئيسين اعربا عن "ارتياحهما لنسق التشاور بين البلدين وعن الإرادة المشتركة لإعطاء التعاون الاقتصادي والتجاري دفعا جديدا في ظل توفر الاطار القانوني الملائم لذلك".
واشار الى انهما "أكدا على استغلال الامكانيات الهامة لدى البلدين لبعث مشاريع شراكة واستثمار وتكثيف المبادلات وذلك خاصة من خلال تشجيع رجال الأعمال على الاضطلاع بدور فاعل ونشيط في ضوء الآفاق التي فتحها منتدى رجال الأعمال".
وقال المتحدث ايضا ان الرئيس بن علي "ابرز أهمية تضافر جهود الطرفين لاقامة مشاريع مشتركة في مجالات واعدة كمجال تكنولوجيات الاتصال والتعاون الفني سواء في الاطار الثنائي أو متعدد الأطراف".
وجدد "تمسك تونس باتحاد المغرب العربي كخيار استراتيجي وحرصها الدائم على استكمال بناء مؤسساته وتفعيل العمل المغاربي المشترك".
واشار المتحدث باسم الرئاسة التونسية الى ان الرئيسين "استعرضا الاوضاع في القارة الإفريقية والأشواط التي قطعها الاتحاد الإفريقي في تركيز هياكله".
وقال ان الرئيسين استعرضا ايضا "تطورات الأحداث على الصعيدين الإقليمي والدولي وبالخصوص الأحداث الخطيرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط والوضع بالعراق".
وشدد الرئيس زين العابدين بن علي، الرئيس الحالي للقمة العربية، على ضرورة "التحرك العاجل لوقف ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداء وتامين الحماية الدولية اللازمة له وضرورة تنفيذ خارطة الطريق" معتبرا ان "التفاوض هو الخيار الأنسب والكفيل بإيجاد حل سلمي عادل وشامل لقضايا المنطقة".
كما أعرب الرئيسان عن "انشغالهما بالوضع في العراق مؤكدين ضرورة صيانة وحدة العراق الوطنية والترابية واحترام سيادته".