مجهولون يقتلون السفير السعودي في ساحل العاج

صورة ارشيفية للسفير السعودي مع الرئيس الأيفوري

ابيدجان - افادت مصادر متطابقة انه عثر على سفير السعودية في ابيدجان محمد احمد رشيد مقتولا الجمعة في المبنى الذي يعيش فيه في حي بلاتو.
وقالت المصادر نفسها انه عثر على رشيد الذي كان يقيم في الطابق السابع عشر من هذا البرج عاريا قرب سلالم الطابق الخامس عشر في بركة من الدماء.
ولم تعرف حتى الان ظروف مقتله.
وقامت اعداد كبيرة من قوات الشرطة بتطويق المبنى.
وتوجه الى مكان الحادث رئيس وزراء ساحل العاج سيدو ديارا ووزيرا الخارجية ممادو بامبا والامن فوفانا زيموغو.
وكان السفير السعودي الذي وصل الى ساحل العاج في كانون الاول/ديسمبر الماضي قادما من بومباي حيث كان قنصلا، مدعوا على العشاء مساء الخميس في منزل السفير الجزائري ولكنه اعتذر في اخر لحظة عن عدم الحضور كما افادت مصادر حسنة الاطلاع.
وفي بيان تلي على التلفزيون الوطني ظهر اليوم الجمعة دانت حكومة ساحل العاج "بشدة هذا العمل الهمجي" وقدمت "تعازيها للسلطات السعودية ولعائلة" السفير.
وقال البيان "تلقت الحكومة بصدمة وتأثر شديد وفاة سعادة سفير السعودية في ساحل العاج" مؤكدا انه "فور الاعلان عن هذا النبأ الحزين توجهت اعلى سلطات الدولة وفي مقدمها رئيس الوزراء سيدو ديارا الى مكان الحادث".
وتابع البيان ان "الحكومة تلاحظ انه في كل مرة تخرج فيها ساحل العاج من حالة القتال، يرتكب اعداء بلدنا جرائم بشعة" معلنا ان تحقيقا "فتح على الفور".