مجموعة مسلحة تقطع راس مقاول عراقي لتعاونه مع القوات الامريكية

قتل بتهمة الارتداد

دبي - اظهر شريط فيديو نشرته جماعة "جيش انصار السنة" المرتبطة بالقاعدة السبت على موقعها على شبكة الانترنيت، عملية ذبح مقاول عراقي وقطع رأسه ذلك بعد اعترافه في الشريط بالعمل لحساب القوات الامريكية.
وبث شريط الفيديو وبيان للمجموعة بعنوان "ذبح احد كبار المقاولين الذين ينفذون مشاريع للامريكان" على موقع "انصار.السنة.كوم".
وواكبت عملية ذبح المقاول الذي تم شد وثاق ساقيه ويديه قبل ذبحه، تكبيرات منفذي العملية الذين فصلوا رأسه عن جسده ووضعوه على ظهره.
وقبل عملية الذبح ظهر القتيل يقول "انا المهندس بارع نافع داود ابراهيم (..) اعمل مقاولا في معسكر التاجي للامريكان" وهو يحمل شارة دخول معسكر التاجي شمال بغداد (تاجي اكسس بادج).
و"اعترف" المقاول بانه نفذ عدة اعمال للقوات الامريكية في العراق والحكومة العراقية المؤقتة منها تنفيذ مشاريع لبناء شبكات مياه ومجاري واجهزة تبريد في المعسكرات الامريكية في التاجي وشبكات اتصالات في مناطق المشاهدة والطارمية والعبابجي لفائدة الحرس الوطني العراقي.
وقال القتيل "اعمل في التاجي منذ الشهر السادس من سنة 2004".
وقال بيان المجموعة الذي يحمل توقيع "الهيئة العسكرية لجيش انصار السنة" وتاريخ الثاني من تشرين الاول/اكتوبر 2004 "استطاع المجاهدون (..) اسر هذا المرتد وبعد التحقيق معه اعترف بكل الاعمال والمشاريع التي نفذها داخل معسكر التاجي منذ بداية عمله الى الان بعدها قام المجاهدون بتطبيق حكم الله عليه بالقتل ذبحا".
وهددت المجموعة بالقضاء "على كل من تسول له نفسه خدمة القوات الصليبية والعمل معها" في العراق.
وكانت المجموعة ذاتها اعلنت تبنيها العديد من العمليات في العراق.
وفي 31 اب/اغسطس الماضي اعلنت مسؤوليتها عن ذبح 12 رهينة نيباليا يعملون لحساب القوات الامريكية كانوا اختطفوا في 20 اب/اغسطس في العراق.