مجموعة شمسية جديدة تشهر سيفها مع اندلاع 'حرب النجوم'

صدى 'صحوة القوة' يبلغ اغوار الفضاء

أنابوليس - التقط تلسكوب هابل التابع لإدارة الطيران والفضاء الاميركية (ناسا) صورة لنجم وليد مطمور وسط سحب وغبار نجمي تنطلق منه أشعة هائلة فيما يشبه سيفا ناريا مثل ذلك الذي ظهر في فيلم "ذا فورس اويكنز" في الجزء الجديد من فيلم "ستار وورز-حرب النجوم".

وقالت جنيفر وايزمان إن صورة هذه السحب القاتمة التي يخترقها خط ذهبي طويل تشير الى مولد مجموعة نجمية جديدة.

وأضافت "هذه المجموعة النجمية الوليدة العجيبة تشبه سيفا ناريا ذا حدين تشبه وتتزامن مع جميع أجزاء فيلم ستارز وورز المعروض حاليا".

ويشكل السيف الضوئي في ستار وورز محو اهتمام لعشاق الملحمة الشهيرة.

وتزامنا مع بدء عرض اخر عناقيد حرب النجوم، كشفت غوغل الستار عن لعبة بالتعاون مع شركة لوكاس فيلم واستديو المؤثرات البصرية لحرب النجوم.

ولعبة "لايتسابر اسكايب" (الهروب بالسيف الضوئي) المتوفرة عن طريق شبكة الإنترنت، تتيح للمستخدم استعمال هاتفه كسيف ليزري.

ويتحتم على الراغبين بتجربة اللعبة القيام بربط هواتفهم الذكية بكمبيوتراتهم في سبيل خلق ما تطلق عليه غوغل تجربة تغمر المستخدم في جو ثلاثي الأبعاد تحيط بهم من كل الجوانب.

ويستخدم هاتف اللاعب بمثابة سيف ليزري، بينما يقوم الكمبيوتر بعرض الأحداث المتعلقة باللعبة على شاشة المستخدم.

وتعود سلسلة أفلام "حرب النجوم" إلى جذورها في الجزء السابع مع شخصياتها الشهيرة هان سولو ولوك سكايووكر والأميرة ليا ومع الممثلين الأصليين وفي مقدمتهم هاريسن فورد.

وتدور أحداث القصة في "زمن بعيد جداً وفي مجرة بعيدة، حيث يقوم "تحالف الثوار" بالبحث عن الحرية بقيادة الأميرة ليا.

ويخططون لتدمير محطة "نجم الموت الفضائية"، التي تم إنشاؤها من قبل الإمبراطورية المجرية.

ويدخل في وسط الصراع مزارع يحصل من غير قصد على مخطط سرقة نجم الموت.

والاحد اظهرت مؤشرات شركة أفلام والت ديزني أن "ذا فورس أويكنز" حصد 238 مليون دولار من مبيعات التذاكر في الولايات المتحدة وكندا خلال عطلة نهاية الأسبوع حيث ازدحمت دور السينما بعشاق سلسلة أفلام الفضاء الشهيرة.

وقالت والت ديزني إن فيلم "فورس أويكنز" حقق أرباحا بقيمة 517 مليون دولار على مستوى العالم.

وتجاوزت المبيعات المحلية لشباك التذاكر للفيلم الرقم القياسي السابق الذي سجله فيلم "جوراسيك وورلد" البالغ 208.8 مليون دولار في يونيو حزيران الماضي.

والفيلم الجديد هو الجزء السابع من سلسلة أفلام الخيال العالمي الشهيرة التي ابتدعها جورج لوكاس في عام 1977.

كان لوكاس قد باع حقوق "ستار وورز-حرب النجوم" لشركة ديزني في 2012 مقابل نحو أربعة مليارات دولار. وأنفقت الشركة أكثر من 200 مليون دولار لانتاج "ذا فورس أويكنز".

وحطم الفيلم الرقم القياسي لإيرادات أول ليلة من عرضه بالولايات المتحدة وكندا حيث بلغت 57 مليون دولار مدعومة بإشادة واسعة وحماسة للجمهور الذي يتوق لمشاهدة أول نسخة من هذه السلسلة في عشر سنوات.

وتجاوزت النسخة التي تحمل اسم "ذا فورس أويكنز" الرقم القياسي السابق لمبيعات أول يوم عرض والتي سجلت باسم النسخة الأخيرة من "هاري بوتر" في 2011 التي جنت إيرادات بلغت 43.5 مليون دولار.