مجلس الوزراء العرب يناقش القضايا البيئية في الجزائر

في حاجة لمرفق بيئي

القاهرة ـ يعقد مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة دورته العادية الـ 18 في الجزائر يومي 19 و 20 من الشهر الجاري لبحث عدد من قضايا العمل البيئي العربي المشترك.

وقالت مسؤول الأمانة الفنية لمجلس وزراء البيئة العرب فاطمة الملاح في تصريح صحافي "أن المجلس سيناقش في دورته الجديدة عددا من هذه القضايا في مقدمتها محور أعمال الدورة الذي يتركز على الاعتبارات البيئية في التجارة العربية البينية".

وذكرت "أن المجلس سيناقش أيضا استحداث 'مرفق البيئة العربي' تنفيذا لقرار قمة الخرطوم الأخيرة فى ضوء الدراسة التي أعدها المجلس بالتعاون مع لبنان حول تمويل البيئة في الدول العربية بما فيها مرفق البيئة العربي".

وذكرت الملاح "أن الدراسة تتضمن تحليلا تقييميا لحالة البيئة في المنطقة العربية باستخدام مؤشرات الاستدامة للبيئة ومؤشرات الأداء البيئي وكلفة التدهور البيئي ودور صناديق التمويل الوطنية والعربية في تمويل الأنشطة لحماية البيئة في المنطقة العربية".

وقالت "أن المجلس سيناقش وضع مشروع النظام الأساسي للاتحاد العربي للمحميات الطبيعية بناء على مقترح سعودي بهدف اعتماد هذا المشروع ورفعه إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورته في فبراير المقبل لاتخاذ اللازم".

وكانت السعودية قد استضافت في سبتمبر الماضي اجتماعا لخبراء عرب والاتحاد العربي للمحميات الطبيعية بمشاركة ممثلي الدول العربية لمناقشة مشروع النظام الأساسي للاتحاد العربي للمحميات الطبيعية.

وذكرت الملاح "أن المجلس سيناقش تقريرا حول نشاط الشبكة العربية للبيئة والتنمية باعتبارها شريكا فاعلا في تنظيم وتنفيذ أنشطة برنامج العمل البيئي العربي للمجلس، كما يطلع على دراسة خاصة بإنشاء قمر صناعي عربي لمراقبة كوكب الأرض". (كونا)