مجلس الكنائس العالمي يدعو واشنطن الى عدم مهاجمة العراق

القيادات الكنسية تطالب بالاحتكام للقانون الدولي

جنيف- طلب مجلس الكنائس العالمي، الذي يضم الكنائس البروتستانتية والانغليكانية والارثوذكسية في العالم، من الولايات المتحدة الثلاثاء العدول عن مشاريعها لشن هجوم عسكري على العراق.
وعبر مجلس الكنائس في بيان تبنته لجنته المركزية المنعقدة في جنيف عن "انشغاله وقلقه الشديد" ازاء المخططات الاميركية لقلب الحكومة العراقية.
وجاء في البيان "ينبغي على الولايات المتحدة التراجع عن التهديدات العسكرية ضد العراق" وعلى حلفاء الولايات المتحدة "مقاومة الضغط للمشاركة في ضربات عسكرية وقائية ضد دولة تتمتع بالسيادة بذريعة شن حرب على الارهاب".
وعبر عن قلقه من "النتائج السلبية" المترتبة عن الحرب ضد الارهاب ورأى ان على الحكومة الاميركية ان ترد على الارهاب "ضمن حدود القانون الدولي وفي اطار احترام حقوق الانسان".
وكان ممثلون عن الكنائس في كل من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وجهوا في وقت سابق الى واشنطن رسالة مشتركة طالبوا فيها بعدم اتخاذ اي تدبير ضد العراق لا يتوافق مع قرارات مجلس الامن الدولي.
وتهدد الولايات المتحدة بشن هجوم عسكري ضد العراق وتسعى لاقناع حلفائها بالمشاركة في خططها.