مجلس الشورى السعودي يحث الحكومة على معالجة التضخم

التضخم يشكل مشكلة كبيرة للحكومة السعودية

لندن - حث مجلس الشوري السعودي السلطات على معالجة التضخم الذي ارتفع في يوليو/ تموز الماضي بأسرع وتيرة منذ سبع سنوات مع ارتفاع كلفة استيراد المواد الغذائية والايجارات.

وارتفع معدل التضخم في المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم الى 3.83 في المئة في يوليو بعد أن تسبب انخفاض قيمة الدولار في ارتفاع قيمة واردات السلع الغذائية كما أن الإيجارات ارتفعت بأسرع معدل منذ عام 2004 على الاقل.

ونقلت وكالة الانباء السعودية (واس) عن صالح بن حميد رئيس مجلس الشورى قوله ان ارتفاع كلفة المعيشة وارتفاع الأسعار الذي شمل جوانب عديدة مهمة خاصة في الأغذية والايجارات يمثل مشكلة مؤرقة.

وقال ان التضخم يحمل في طياته مؤشرات ضارة تحتم على الجميع دراسة أسبابه وآثاره.

ويعين عاهل السعودية أعضاء المجلس البالغ عددهم 120 عضوا لمدة أربع سنوات.