مجلس التعاون الخليجي يدين «الحملة المغرضة» ضد السعودية

وزيرا خارجية السعودية والكويت اثناء لقائهما في اجتماعات جدة

جدة (السعودية) - ادان وزراء الخارجية في مجلس التعاون الخليجي الثلاثاء ما اسموه "الحملة المغرضة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية من قبل بعض وسائل الاعلام الغربية".
واعتبر وزراء خارجية الدول الست (السعودية، الكويت، قطر، البحرين، وعمان) في بيان اصدروه اثر لقائهم في جدة (غرب السعودية) ان هذه الحملة "ترمي الى رسم صورة مغايرة للنهج المعتدل والمتوازن للمملكة العربية السعودية في علاقاتها الدولية".
وعبر المجلس عن "ثقته المطلقة بدور المملكة ودول المجلس في تحقيق السلام والامن والرخاء في المنطقة والعالم، وحرصها على تقوية وتعزيز الجهود الدولية لمحاربة الارهاب في اطار الشرعية الدولية".
وترى السعودية انها ضحية حملة تشهير في الصحافة الغربية منذ هجمات ايلول/سبتمبر 2001.
ومن جهة اخرى رحب الوزراء بـ"ما اكده" الرئيس الاميركي جورج بوش للسعودية "بان كل ما تردد مؤخرا من طروحات حول العلاقات بين الولايات المتحدة الاميركية والمملكة العربية السعودية لا يعدو كونه كلاما غير مسؤول لا يعبر في أي حال من الاحوال عن موقف الادارة الاميركية".
وقد ظهرت خلافات في الاشهر الاخيرة بين السعودية والولايات المتحدة بشان الحرب على الارهاب ومسالة العراق، وتحدثت بعض وسائل الاعلام عن ازمة بين البلدين الحليفين.
ورأت الرياض ان هذه الخلافات لا تعكس واقع "العلاقات المتينة" بين الدولتين.