مجلس الأمن يناقش مشروع القرار الفلسطيني

الولايات المتحدة لا تغيظ المدللة اسرائيل

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - اعلنت ممثلة الاردن لدى الامم المتحدة في نيويورك دينا قعوار ان مشروع القرار الفلسطيني حول انهاء الاحتلال الاسرائيلي سيعرض على مجلس الامن الدولي الثلاثاء للتصويت عليه.

وقالت قعوار في تصريح صحافي "قررنا الانتقال الى تصويت مجلس الامن على مشروع القرار".

ويعقد مجلس الامن اجتماعا في الساعة 22:00 ت غ.

وكان الفلسطينيون ادخلوا الاثنين تعديلات على مشروع القرار تنص على أن القدس الشرقية المحتلة هي عاصمة الدولة الفلسطينية المقبلة وعلى حل قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ووقف الاستيطان الإسرائيلي، كما تتضمن تذكيرا بعدم قانونية جدار الفصل.

وينص مشروع القرار على وجوب التوصل الى اتفاق سلام في غضون 12 شهرا وعلى وجوب انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية قبل نهاية العام 2017.

وتوقع السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور تصويت المجلس على مشروع القرار مساء الثلاثاء أو صباح الأربعاء.

وقال جيفري راثكي المتحدث باسم الخارجية الاميركية في المؤتمر الصحافي اليومي ان "موقفنا من القرار لم يتغير. واريد ان اضيف ان هناك دولا عدة اعلنت انها لن تكون قادرة على دعم هذا القرار. وحتى من بين هذه الدول هناك من كان يدعم الفلسطينيين منذ فترة طويلة واعلن انه لن يصوت الى جانب" مشروع القرار.

واضاف إن مشروع القرار "ليس بناءً. نعتقد أنه يحدد مهلا اعتباطية لنجاح مفاوضات السلام ولانسحاب إسرائيل من الضفة الغربية، وخطر تعرقل المفاوضات هو أكبر من فرص تكللها بالنجاح".

وتباحث المجتمعون خصوصا في ما إذا كان من المناسب عرض مشروع القرار على التصويت في مجلس الأمن هذا الأسبوع وربما حتى اليوم الثلاثاء، بحسب ما أفاد دبلوماسيون أردنيون وفلسطينيون.

وفي هذا السياق، قالت سفيرة الأردن لدى الأمم المتحدة، دينا قعوار، للصحافيين إن الاجتماع هدفه مناقشة "التعديلات التي اقترحها الفلسطينيون حول القرار.. ومعرفة الوقت المناسب من أجل طرحه على التصويت".

من جهته اعتبر المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة، رياض منصور، أن إحالة مشروع القرار إلى مجلس الأمن للتصويت عليه الثلاثاء هو أمر "واقعي".