مجلة القاعدة على الانترنت تعلم 'الجهاد' للمبتدئين

دبي
'كيف تصنع قنبلة في مطبخ والدتك'

تتناول المجلة الالكترونية الانكليزية الأولى لتنظيم القاعدة موضوع الجهاد وكانه شكل من اشكال الحياة الكشفية، فهي تعلم المجاهدين المبتدئين ماذا يجب ان ينتعلوا او يصطحبوا معهم في حقيبتهم خلال الجهاد، فضلا عن تحضير القنابل في المطابخ.
والمجلة التي صدرت على الانترنت تحت عنوان "انسباير" في 67 صفحة ورصدها مركز "سايت" الذي يراقب المواقع الاسلامية، تحوي مقالات جهادية ذات عناوين قوية مثل "كيف تصنع قنبلة في مطبخ والدتك" او "ماذا ينتظرك خلال الجهاد".
واصدر المجلة هذا الاسبوع مركز الفجر، وهو من الاجهزة الاعلامية لتنظيم القاعدة على شبكة الانترنت.
وبالرغم من اسلوب المجلة الذي يشبه منشورات الكشافة، الا ان مضمونها تقشعر له الابدان.
فمقالة صناعة القنبلة في مطبخ الوالدة يتحدث عن قنبلة "تستغرق صناعتها يوما او يومين ويمكنها ان تقتل اكثر من عشرة اشخاص" بينما وصفة قنبلة اخرى تصنع خلال شهر كامل، "يمكن ان تودي بحياة العشرات".
وكاتب المقالة الذي يطلق على نفسه اسم "شيف ايه كيو" اي طباخ القاعدة، يؤكد لقرائه انه "يقدم على طبق للقراء في منازلهم التقنيات العسكرية ليوفر عليهم عناء القدوم الينا". ويؤكد الشيف المتطرف انه يتوجه الى "المسلمين في اميركا واوروبا".
اما "مكونات" الوصفة التي يجب ان تكون بمتناول كل الجهاديين فهي: السكر واعواد الكبريت واشرطة الاضواء الكهربائية والبطارايات والساعات.
وتعرض المجلة ايضا النصائح "العملية" للمجاهدين في مقال "ماذا ينتظرك في الجهاد".
وكتب كاتب المقالة "عندما تنزل باي ارض جهاد، من الضروري ان تتمكن من التحدث بطلاقة باللغة المحلية".
وينصح الكاتب المرشحين للجهاد بجمع اقدر قدر ممكن من المعلومات حول التقاليد المحلية.
وتذهب النصائح الى تفاصيل دقيقة. وجاء في المقالة "خلال الجهاد عليك تسافر مع اقل قدر ممكن من الامتعة" ومع "حقيبة ظهر ذات نوعية جيدة" و"عدة ازواج احذية مناسبة ولينة" دون نسيان جل الاستحمام.
وطبعا يبقى اساسيا اصطحاب كتابات دينية، ولكن لا ضرر من جلب جهاز "ام بي 3" او كمبيوتر محمول.
الا ان المجلة تحذر من استخدام هاتف جوال مع شريحة كانت حيز الخدمة مسبقا.
وتعكف مقالة ثالثة على التوعية من مخاطر التواصل عبر البريد الالكتروني، وهي توصي باستخدام برنامج معلومات خاص تحت اسم "اسرار المجاهدين".
واكدت المجلة ان "الجواسيس يهتمون بشكل خاص بالرسائل الالكترونية" واستخدام برنامج "اسرار المجاهدين" ضروري ولو انه يتطلب توخي الحذر.
وبحسب المجلة، فان "العدو" طور برنامجا "منسوخا" عن برنامج "اسرار المجاهدين"، وبالتالي يجب الانتباه دائما لمصداقية البرنامج.
والمجلة تحوي شتى انواع المقالات، بما في ذلك الشعر. فهناك قصيدة تمتدح الشاب النيجيري عمر فاروق عبدالمطلب الذي حاول تفجير طائرة كانت في رحلة بين امستردام وديترويت يوم عيد الميلاد الماضي، اضافة الى رسائل قديمة لزعيمي القاعدة اسامة بن لادن وايمن الظواهري.
وتتضمن المجلة مقابلة مع ناصر الوحيشي زعيم "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الذي نتج عن اندماج الفرعين السعودي واليمني للقاعدة ومعقله اليمن، اضافة الى رسالة تحمل توقيع رجل الدين اليمني المتشدد المطلوب في الولايات المتحدة انور العولقي.
ففيما يدعو الوحيشي المسلمين في الغرب الى تنفيذ هجمات، يطلب العولقي قتل كل شخص يهين النبي محمد.
وفي رسالة العولقي اشارة خاصة الى رسامة الكاريكاتور مولي نوريس المقيمة في شمال غرب الولايات المتحدة والتي كانت دعت جميع رسامي الكاريكاتور الى رسم النبي محمد، الامر الذي اثار غضب المسلمين.
وقال العولقي "نوريس يجب ان تكون من الاهداف الاولى التي يجب قتلها".