مجزرة جديدة تخترق الوضع الأمني الهش في العراق


مسلسل الموت المتصاعد

كربلاء (العراق) - اعلنت مصادر امنية ومحلية عراقية مقتل 15 شخصا الاثنين في اعمال عنف متفرقة بينها انفجار ثلاث سيارات مفخخة قرب كربلاء، في حين نجا محافظ صلاح الدين من محاولة اغتيال شمال بغداد.

وقال نصيف جاسم نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء ان "ما لا يقل عن 12 شخصا قتلوا واصيب 150 اخرون في انفجار ثلاث سيارات" قرب كربلاء.

واضاف "انفجرت ثلاث سيارات مفخخة اثنتان منها داخل مرآب في منطقة الابراهيمي" على بعد عشرين كلم شرق كربلاء عند الساعة الثامنة والنصف.

واضاف ان السيارة الثالثة انفجرت في ناحية الهندية (23 كلم شرق كربلاء) بعد نصف ساعة.

وقد اشارت مصادر امنية الى وقوع انفجار آخر في ناحية الهندية، الا ان مسؤولين محليين نفوا ذلك.

وكان الطبيب ليث شريفي من دائرة الصحة في محافظة كربلاء اعلن ان "عشرة اشخاص قتلوا واصيب نحو خمسين اخرين بجروح" في انفجار سيارة مفخخة شرق كربلاء.

واوضح ان "بين القتلى ثلاث نساء وطفلين وبين الجرحى 15 امرأة وخمسة اطفال".

بدورها، اعلنت مصادر طبية في مستشفى الحلة كبرى مدن محافظة بابل (100 كلم جنوب بغداد)، انها استقبلت ثلاثين جريحا بينهم عشرة اصيبوا بجروح بالغة مشيرة الى وجود ست نساء واربعة اطفال بين الجرحى.

وبدا ملايين الشيعة من جميع انحاء العراق التوجه منذ ايام عدة الى كربلاء (110 كلم جنوب بغداد) للمشاركة في احياء ذكرى اربعين الامام الحسين التي تصادف الثلاثاء.

وكان 45 شخصا على الاقل قتلوا واصيب عشرات اخرون بجروح بانفجار سيارات في محيط كربلاء الخميس الماضي.

وفي تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين (180 كلم شمال بغداد)، قال ضابط في الشرطة طلب عدم كشف هويته ان "المحافظ احمد عبد الله عبد نجا من محاولة اغتيال في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه صباح" الاثنين.

واضاف ان "الانفجار وقع في حي القادسية عندما كان في طريقه الى عمله"، مؤكدا "نجاة المحافظ واصابة اثنين من حراسه بجروح".

وفي كركوك (255 كلم شمال بغداد)، اعلن مصدر في الشرطة مقتل اثنين من عناصر الصحوة بينهم مسؤول بهجوم مسلح جنوب المدينة.

واوضح ان "مسلحين مجهولين اغتالوا اثنين من الصحوة بينهم القيادي كاطع سعد العبيدي عند قرية الحميرة (45 كلم جنوب) كركوك" مشيرا الى ان الحادث وقع فجر اليوم.

وفي بغداد، قتل ضابط برتبة عميد يعمل في مجلس الوزراء، وفقا لمصدر في وزارة الداخلية.

وقال المصدر ان "انفجار عبوة ناسفة قرب منزل العميد ثامر حسن صالح ادت الى مقتله واصابة احد عناصر جهاز المخابرات بجروح".

واوضح ان "الانفجار وقع صباح اليوم في منطقة الغزالية (غرب)".

الى ذلك، اصيب ثمانية خمسة اشخاص بجروح بانفجار عبوة ناسفة عند محطة للوقود في منطقة الشعلة (شمال غرب)، وفقا للمصدر.