مثقفو مصر يحتفون بـ بهاء طاهر لفوزه بجائزة 'بوكر' العربية

لا اسعى لاحتفاء حكومي بي

القاهرة - نظمت دار الشروق حفلا الاثنين في القاهرة حضره نحو 300 من المثقفين والفنانين والمخرجين والشعراء المصريين للاحتفاء بالروائي المصري بهاء طاهر بمناسبة فوزه بجائزة "بوكر" العربية عن روايته "واحة الغروب".
واعتبر رئيس اتحاد الكتاب العرب واتحاد الكتاب المصريين الكاتب محمد سلماوي في كلمة القاها في الحفل ان "الرواية المصرية بعد نجيب محفوظ تؤكد بهذا الفوز الجديد شرعيتها وقدرتها على المنافسة في السوق العالمية".
وتحدث صاحب ومدير دار الشروق ابراهيم المعلم عن تجربة بهاء طاهر/ فيما دعا الناقد صلاح فضل في كلمته الى ان "تخصص دار الشروق ناشرة الرواية الفائزة جائزة كبرى للادب باسم المؤسسة".
كما تحدثت الروائية الشابة سحر الموجي التي روت "كيف اضطر طاهر الى الهجرة خارج مصر بسبب التضييق عليه في فترة حكم الرئيسين الراحلين جمال عبد الناصر وانور السادات كما عبر عنها من دون ان يتذمر في روايته 'انا الملك جئت' بل اعاد تقييم المرحلة بعمقها السياسي والانساني".
اما كاتب السيناريو والصحافي بلال فضل فتحدث ساخرا عن "الحكومة التي يتمنى لها الا تفهم الرواية الفائزة والا لقامت بمنعها من النشر بصفتها حكومة تحارب العلم وتحتفي بالجهل، وهذا ما دفعها الا تقوم بتكريم رجل بمثل قامة بهاء طاهر".
وختم الروائي المحتفى به قائلا "لا اسعى لاحتفاء حكومي بي فانا الان في اواخر العمر وليس في اوله، وان كان لا بد من الاحتفاء فهو حضوركم هذا الحفل لان كلا منكم يشكل وساما على صدري فانتم من تحتفون بالثقافة وبالادب".
والرواية الفائزة "واحة الغروب" صدرت العام الحالي عن دار الهلال. وبعد نفاد نسخها صدرت في طبعة ثانية عن دار الشروق وفي طبعة ثالثة عن دار الاداب اللبنانية. وتجاوزت مبيعاتها عشرين الف نسخة في العالم العربي بينها 13 الفا عن دار الشروق المصرية.
وكان طاهر فاز الشهر الماضي بجائزة "بوكر" للرواية العربية، وهي النسخة العربية من جوائز "بوكر" البريطانية الشهيرة.