مثقفون وباحثون سعوديون يطالبون بإنشاء قناة تلفزيونية اقتصادية

نقص الكوادر المتخصصة اهم معيقات الصحافة الاقتصادية العربية

الرياض - دعا اقتصاديون ومثقفون ورجال صحافة واعلام سعوديون القطاع الخاص إلى إنشاء قناة تلفزيونية ووكالة أنباء اقتصادية محلية تكون مواكبة لأخر التطورات التكنولوجية الحديثة والمتطورة في العالم.
وأضاف هؤلاء في مناقشاتهم التي أدلوا بها على هامش المؤتمر الإعلامي الاقتصادي السعودي والذي اختتم أعماله في الرياض قبل يومين ان المطلوب من القطاع الخاص المحلي تفعيل نشاطاته في الجانب الإعلامي وأن لا يقصرها فقط على الجوانب الاقتصادية والمالية.
وتضمنت توصيات المؤتمر الذي رعاه الأمير تركي بن سلطان مساعد وزير الإعلام السعودي، حث القطاع الخاص على الاستثمار الإعلامي، وتخصيص جوائز سنوية سعودية لأفضل الإسهامات في المجال الاقتصادي، وإتاحة الفرصة لإدراج مقررات إعلامية ودورات تأهيلية متخصصة في الإعلام والتحرير الصحفي للعاملين في مجال الإعلام الاقتصادي لتعزيز قدراتهم في مجال التحليل والكتابة الصحفية في الشؤون الاقتصادية، وكذلك الدعوة إلى إنشاء مركز تدريب صحافية لدى الصحف والمؤسسات الإعلامية تهتم بصقل المواهب وتدريبها على المستجدات التكنولوجية في عالم المعلومات والإعلام وتطوير النشرات الاقتصادية في وكالة الأنباء السعودية أو العمل على إنشاء وكالة أنباء سعودية متخصصة في الشأن الاقتصادي.
ودعا المشاركون إلى استقطاب إعلاميين متخصصين أو ممارسين للعمل ضمن إدارات العلاقات العامة والإعلام في تلك القطاعات، بالإضافة إلى تكوين لجنة عليا داخل وزارة الإعلام تعمل كهيئة استشارية يرأسها مساعد وزير الإعلام وتضم في عضويتها ممثلين عن المؤسسات الاقتصادية والإعلامية لرسم السياسات وتقديم الأفكار الاقتصادية.
وتحدث خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الدكتور احسان بو حليقة عضو مجلس الشورى وأبدى تقييمه حول دور الإعلام الاقتصادي السعودي مطالبا بتحقيق مزيد من التطوير عليه، كما تحدث في الجلسة ذاتها الأستاذ ناصر القرعاوي رئيس تحرير مجلة "الاقتصاد والنفط" الدولية عن تواضع إمكانات الإعلام الاقتصادي وقلة وجود الكوادر المتخصصة في هذا المجال.
ومن جانبه شدد المصرفي السعودي طلعت حافظ على ضرورة توافر إعلام اقتصادي متخصص قادر على التعامل مع الحدث الاقتصادي في منطق التحليل العلمي والعملي، معتبرا أن واقع الإعلام الاقتصادي المحلي اجتهادي مشتت تنقصه الخبرات والقدرات الاقتصادية، واقترح إيجاد وكالة أنباء اقتصادية متخصصة باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة إلى تخصيص مساحات إعلامية في وسائل الإعلام للموضوعات الاقتصادية.
من جانبه فقد أكد الدكتور هاشم عبده هاشم رئيس تحرير جريدة عكاظ في ورقة العمل التي ختم بها جلسات المؤتمر،أهمية دور الإعلام الاقتصادي الوطني في نشر الدراسات والحقائق المتعلقة بالتحديات التي تواجه الاقتصاد السعودي داخليا وخارجيا لتوعية المواطنين بها والتجاوب معها ، مطالبا في الوقت ذاته وسائل الإعلام المختلفة ضرورة تدريب رجل الإعلام من خلال دورات تدريبية متطورة في المجال الاقتصادي ، واطلاعه على قضايا التنمية كي تسهل عليه مخاطبة المجتمع.