متلازمة صالون التجميل تنذر بجلطة دماغية

مرض ظهر منذ عقد فقط

لندن - ذكرت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية الاثنين ان غسل الشعر في صالونات الحلاقة قد يؤدي الى الاصابة بجلطة دماغية بسبب ضغط مفرط على الرقبة، موردة تفاصيل حادثة تعرض لها بريطاني تعرف بـ"متلازمة صالون التجميل".

وأشارت الصحيفة البريطانية الى ان ديف تايلر (45 عاما) وهو بريطاني مقيم في برايتون (جنوب) تعرض لاغماء خلال موعد مهني بعد يومين على زيارته أحد صالونات تصفيف الشعر.

وقد نقل الرجل بشكل طارئ الى المستشفى الوطني لطب وجراحة الاعصاب في لندن حيث وجه اليه سؤال غريب "هل قمت بقص شعرك اخيرا؟".

ويعتبر الاطباء ان تايلر تعرض خلال غسل شعره لتمزق في الرقبة بسبب ضغط مفرط ما الحق أذى في الشرايين ونجمت عنه خثرة في الدم بلغت الدماغ.

وكتبت الصحيفة البريطانية أن "متلازمة صالون التجميل" هذه تشكل على رغم ندرتها موضع دراسات وتم الابلاغ عن جملة حوادث من هذا النوع في منشورات طبية صادرة منذ اكثر من عقد.

واوردت "تايمز" حالتين سابقتين احداهما في بول (جنوب انكلترا) سنة 2000 والثانية في يناير/كانون الثاني 2014 في سان دييغو في الولايات المتحدة.

وأمضى ديف تايلر ثلاثة اشهر في المستشفى وهو يمشي حاليا متكئا على عصا لكنه لن يتمكن من قيادة السيارة بعد اليوم بسبب مشكلات في البصر.

ورفع تايلر دعوى قضائية في حق صالون تصفيف الشعر قائلا إن القائمين عليه لم يوفروا الحماية الكافية لرقبته، وقد حصل في نهاية المطاف على 90 الف جنيه استرليني كتعويض بموجب اتفاق رضائي ادى الى تفادي حصول محاكمة وفق المصدر عينه.