متحف صيني يمتنع عن تمثيل الامير تشارلز بالشمع

متحف الشمع بشنغهاي

شنغهاي - لا وجود للامير تشارلز وجود في متحف مدام توسو الجديد في شنغهاي بعد أن تسبب ولي العهد البريطاني في ضجة عندما وصف مسؤولين صينيين بأنهم "تماثيل شمعية قديمة مروعة".
ويضم المتحف الذي افتتح الاثنين تماثيل للاميرة ديانا زوجة تشارلز الراحلة وابنهما الاكبر الامير وليام. وتكاتف في المتحف تمثالا نجم كرة القدم الانجليزي ديفيد بيكام وزوجته نجمة البوب فيكتوريا مع نجمي هوليوود الزوجين براد بيت وانجيلينا جولي.
وكان تعليق الامير تشارلز الذي افتقر الى المجاملة قد ورد في مذكرات احتفظ بها خلال زيارته الى هونج كونج في عام 1997 بمناسبة تسليم المستعمرة البريطانية السابقة للصين.
ونشرت صحيفة بريطانية المذكرات في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.
ومتحف شنغهاي هو السادس ضمن سلسلة متاحف مدام توسو لتماثيل الشمع. وبقية المتاحف المماثلة في لندن وامستردام ولاس فيجاس و نيويورك وهونج كونج.
وقالت صحيفة تشاينا ديلي ان أحب الشخصيات المشهورة بين ما يزيد على 70 شخصية عرضت تماثيلها في يوم الافتتاح كانت شخصية الممثلة السينمائية والمغنية الراحلة ليزلي تشيونج من هونج كونج.