متاجرة الجزيرة بالمتهمين تتكشف لفريق الدفاع عن صحافييها

هل وقع غريست في فخ الجزيرة؟

القاهرة - اعلن المحامون المدافعون عن الصحافي الاسترالي في قناة الجزيرة بيتر غريست وزميل له تخليهم عن الدفاع عنهما امام محكمة في القاهرة الخميس، متهمين القناة التي تبث من قطر بالعمل ضد مصر.

وظهرت علامات الصدمة على غريست الذي كان يشاهد اجراءات المحكمة من قفص الاتهام، عندما اعلن محاموه للقاضي انهم يتخلون عن القضية.

وتشمل المحاكمة بيتر غريست واربعة صحافيين اخرين في قناة الجزيرة يحاكمون بتهمة دعم جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي ونشر اخبار كاذبة تضر بامن البلاد.

وفي جلسة الخميس قال رئيس هيئة الدفاع المحامي فرج فتحي انه واثنين من زملائه لن يدافعوا عن الصحافيين.

وقال فرج امام المحكمة ان قناة الجزيرة "تتاجر بالمتهمين. ولدي رسائل بريد الكتروني تقول لي انهم لا يهتمون بالمتهمين ويهتمون باهانة مصر".

واتهم القناة القطرية بانها تنسب له "اقوالا مزورة" في تغطيتها للمحاكمة.

ويعتقل صحافي ثالث هو المصري الكندي محمد فهمي رئيس مكتب الجزيرة الانكليزية في القاهرة.

واتهم محاميه ابراهيم عبد الوهاب النيابة بمحاولة "عرقلة" عمله.

وصرح انهم طلبوا منه "مبلغ 1,2 مليون جنيه مصري (نحو 123 الف يورو، 168, 704 مليون دولار) للحصول على نسخ من الادلة".

وصرح متهم اخر هو خالد عبد الرحمن اثناء وجوده في قفص الاتهام في محاكمة الخميس بعد اعتقاله مؤخرا "لم اتعاون مطلقا مع الجزيرة، ولم ارسل اشرطة فيديو الى تلك القناة".

واضاف "أنا لست عضوا في جماعة الاخوان المسلمين ولا اعرف لماذا انا في قفص الاتهام".

واجلت المحاكمة حتى 22 ايار/مايو. وفي جلسات سابقة عرضت النيابة تسجيلات فيديو وعدد من الصور قالت انه لها علاقة بالقضية.