مبروك! الف ليلة وليلة بعد ألف سنة وسنة، بريئة من ازدراء الاديان

شهرزاد، نجت من الموت، ولم تنج من المحاكمة

القاهرة - اصدر النائب العام في مصر عبد المجيد محمود بيانا الثلاثاء اعلن فيه تبرئة "الف ليلة وليلة" من تهمة ازدراء الاديان والدعوة للفجور.

من جهة اخرى، قال النائب العام ان التحقيقات في قضية رواية "عزازيل" التي اعتبرتها الكنيسة القبطية مسيئة للمسيحية ستعلن خلال الايام القليلة المقبلة.

واوضح النائب العام في بيان اصدره مكتبه ظهر الثلاثاء ان "النيابة العامة قررت حفظ التحقيقات لعدم توافر اركان جرائم استغلال الدين في الترويج لافكار متطرفة وعدم احتواء المؤلف على ازدراء للاديان السماوية او اثارة الفتن".

واضاف ان "المؤلف صدر منذ ما يقارب من قرنين واعيد طباعته مرارا وبقي متداولا ولم تعترض الرقابة على الطباعة" لانه "من كتب التراث ويبعد كل البعد عن فكرة انتهاك حرمة الاخلاق، بل انه من الادب الشعبي ومكون اصيل من مكونات الثقافة العامة".

وكانت جماعة "محامون بلا قيود" التي تضم محامين اسلاميين تقدمت ببلاغ للنائب العام يطالب بمصادرة "الف ليلة وليلة" الذي صدر عن سلسلة الذخائر في هيئة قصور الثقافة مطلع العام الجاري.

ورأى المحامون الاسلاميون ان الكتاب يحوي "كما هائلا من العبارات الجنسية الصريحة المتدنية والقميئة والداعية الى الفجور والفسق واشاعة الفاحشة وازدراء الاديان والعديد من الجرائم المعاقب عليها طبقا لنصوص قانون العقوبات".