مبدعات الشعر النبطي يشاركن في 'شاعر المليون'

شاعر يمني يُهدد أعضاء لجنة التحكيم

أبوظبي ـ بُثت الثلاثاء فعاليات جولة أعضاء لجنة تحكيم مسابقة "شاعر المليون"، عبر قناة أبوظبي الفضائية في خامس حلقات البرنامج في موسمه الثاني، تحت رعاية ودعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، وإنتاج هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، والذي يعد أكبر وأضخم برنامج تليفزيوني للشعر النبطي.
وفي هذه الحلقة واصلت لجنة التحكيم رحلة البحث عن الـ 48 شاعراً الذين سيتنافسون للحصول على اللقب وحمل البيرق في أبوظبي، وشهدت الحلقة اهتمام لجنة التحكيم على إبراز طرق كتابة النص النبطي من خلال تصحيح أخطاء المتسابقين.
كما شهدت اللجنة حضوراً عربياً لعدد كبير من المتسابقين، إضافة إلى ظهور العنصر النسائي في الحلقة، حيث شهدت مشاركة متسابقة من البحرين تُدعى ظما الوجدان، والتي ألقت قصيدة متميزة في هواية صيد الطيور والقنص، ورغم قصر أبياتها، إلا أن اللجنة أجمعت على جمال النص وقوة المعنى فيه.
كما شاركت المتسابقة هلالة الحمداني من عُمان بقصيدة نبطية بعنوان "مهب الريح" وتفاعلت معها الشاعرة بقوة، ووصف تركي المريخي عضو لجنة التحكيم، القصيدة بأن بها موقفا جعل المتسابقة تتميز بحس الأداء، كما وصف سلطان العميمي، المتسابقة بأنها تمتلك قوة الإلقاء. وكانت الشاعرة المغربية نوره كواد آخر المتسابقات في الحلقة، وأصرت أن تكون لها مشاركة متميزة بالمسابقة، إلا أن اللجنة ذهبت إلى أن القصيدة بها كلمات غير مرتبطة وتفتقد إلى الوزن والمعنى، ورأى تركي المريخي أن المتسابقة بعيدة عن الشعر بُعد المشرق عن المغرب، غير أن اللجنة اتفقت على شجاعة المتسابقة.
كما شهدت الحلقة عدة مشاركات من شعراء معروفين على مستوى الوطن العربي، حيث شارك الشاعر خلفان الحارثي من عُمان بقصيدة يصف فيها كرهه للسجن والسجًان، وأجمعت اللجنة على قوة كلمات القصيدة، وشارك أيضاً الشاعر يوسف الشطي من الكويت بقصيدة رثاء للراحل الشيخ جابر الصباح حاكم دولة الكويت، كما شارك الشاعر الإماراتي المعروف محمد خليفة الكعبي بقصيدة افتخار وغزل، ورأى سلطان العميمي أنها تمتلك الإبداع في الغرض.
الحلقة تميزت بالمشاركة العربية الكبيرة حيث تقدم للجنة شعراء من الأردن والمغرب وموريتانيا، وشارك المتسابق محمد يسلم عبدالله من الأردن وأجازت اللجنة قصيدته بقوة، كما شارك حسام بوهر من المغرب وإياد العامري من الأردن، غير أن اللجنة رفضت إجازتهما، كما شارك المتسابق إبراهيم الملا من باكستان.
ومن المفارقات الغريبة التي شهدتها جولة أبوظبي، مطاردة أحد المتسابقين للجنة في جميع الدول العربية، وهو المتسابق أحمد حسين الشريف من اليمن، والذي خاطب اللجنة بأنه شاعر يصر على دخول المسابقة وأن إصراره دفعه ليلحق باللجنة في جولتها الأخيرة!
كما تقدم للمسابقة الشاعر سليمان دهموش من اليمن، وهو أحد متسابقي برنامج أمير الشعراء، أما المتسابق عبدالله حداد فهو متسابق كويتي جاء من باريس وأصر على المشاركة، ورغم إجماع اللجنة على ارتجالية نصه إلا أنها رفضت الزي الذي يرتديه المتسابق، وقدم الأخير اعتذاره بحجة أنه جاء إلى المسابقة مباشرة من فرنسا.
ولم تخلُ الحلقة من قصائد غزل وتهديد للجنة التحكيم وأبرزها قصيدة للمتسابق علي اليامي من السعودية والتي خاطب فيها اللجنة بأن نهايته ستكون مثل المتسابق أحمد الشريف، وسيلاحقهم في كل مكان في حال رفضها لقصيدته، كما هدد المتسابق محمد علوي من اليمن أعضاء اللجنة إذا رفضت انتقاله إلى مرحلة ما قبل الثمانية والأربعين.
لجنة تحكيم شاعر المليون في دورته الثانية تضم الأساتذة: سلطان العميمي من الإمارات العربية المتحدة، تركي المريخي من السعودية، د. غسان الحسن من الأردن، حمد السعيد من الكويت، وبدر صفوق من الكويت.
ويذاع البرنامج عبر قناة أبوظبي الثلاثاء من كل أسبوع في الساعة العاشرة والنصف مساءً بتوقيت أبوظبي، إضافة إلى بثه عبر قناة "شاعر المليون" التي تبث فعاليات المهرجان والمسابقة على مدار 24 ساعة على تردد 11804 ميجا هيرتز على القمر الصناعي عرب سات استقطاب أفقي الترميز 27500 التصحيح ¾.