مباريات كأس العالم مضرة للصحة

شاهدوا ولكن بحذر

واشنطن - مع جلوس الناس متسمرين أمام شاشات التلفزيون لمتابعة مباريات كأس العالم المقامة حاليا في كوريا الجنوبية, يحذر الخبراء من أن الجلوس المستمر وتناول الوجبات الدسمة وشرب البيرة أو الكحول, كما يفعل الأوروبيون, يؤذي الصحة ويسرّع تعرض الجسم للأمراض.
وقال العلماء إن شرب كأسين من الكحول خلال مشاهدة المباريات يعني بقاء هذه المادة في الجسم لأكثر من أربع ساعات بعدها, مما يؤثر على الأداء أثناء العمل ويسبب خطرا مؤكدا على من يقودون السيارات.
وأشار العلماء إلى أن الشرب عند مشاهدة المباريات الواحدة تلو الأخرى يؤثر حتما على الصحة, ويصيب الإنسان بمشكلات كبيرة, خاصة إذا كان هذا الشرب مصحوبا بتناول الأطعمة الدسمة كالبيتزا ورقائق البطاطا وسندويشات النقانق والبرغر.
ولفت الباحثون في جمعية التغذية البريطانية, إلى أن المشكلة الأكبر لمتابعي المباريات تكمن في زيادة الوزن التي تؤثر سلبيا على القلب, وتزيد مخاطر الإصابة بالسكري وبعض أنواع السرطان.
ونوه العلماء إلى أن هناك الكثير من المشكلات الصحية الخطرة الناجمة عن مباريات كأس العالم ففي عام 1998, عندما أقيمت مثل هذه المباريات في فرنسا قام مستشفى أدنبرة الملكي بمعالجة 151 مريضا مصابين بمشكلات تتعلق بكرة القدم, كنوبات الربو الحادة أو ارتفاع ضغط الدم أو أزمات القلب بسبب خسارة فريق ما أو الصمم الناتج عن كثرة الصراخ.
ووجد الباحثون الهولنديون أنه في اليوم الذي خسرت فيه هولندا البطولة الأوروبية في مباراتها مع فرنسا في العام 1996, كانت معدلات الوفاة بسبب الجلطات القلبية والسكتات الدماغية بين الهولنديين أعلى كثيرا من المعتاد.
وينصح الأطباء جماهير المباريات بممارسة الرياضة أثناء مشاهدتها أو أخذ فترات استراحة قصيرة يخرجون فيها للمشي, إضافة إلى التخلي عن التدخين والابتعاد عن تناول الأطعمة غير الصحية, مشيرين إلى أن معدل ضربات القلب تتسارع بشكل ملحوظ عند مشاهدة مباراة مهمة, كما هو الحال عند التعرض لأي حوادث موترة أخرى.(ق.ب.)