مباريات الظهيرة تزعج البرتغال في المونديال

بنتو: توقيت الظهيرة يعني الخسارة

سالفادور دي باهيا (البرازيل) - انتقد مدرب المنتخب البرتغالي باولو بنتو قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" باقامة عدد لا بأس به من مباريات مونديال البرازيل 2014 في الظهيرة بالتوقيت المحلي.

واعتبر بنتو ان فيفا لم يتعظ مما حصل في مونديال الولايات المتحدة عام 1994 حين عانى اللاعبون من اللعب وقت الظهيرة تحت شمس حارقة وحرارة مرتفعة.

وتفتتح البرتغال مشوارها في البرازيل الاثنين في الساعة الواحدة بالتوقيت المحلي (1600 ت غ) ضد المانيا على "ارينا فونتي نوفا" في سالفادور دي باهيا، ومن المتوقع ان تكون الحرارة في هذه الفترة من النهار 28 درجة مئوية.

وقال بنتو "نتحدث عن الانتصارات والهزائم في البطولة، لكني اعتقد ان توقيت الواحدة ظهرا يعني الخسارة. كان يجب علينا ان نتعظ من 1994 حيث كانت الحرارة مرتفعة جدا".

وواصل "هذا امر سيء بالنسبة للجميع، للاعبين والمشجعين. انها ليست الطريقة المثلى للسهر على مصلحة اللاعبين وهم الطرف الاهم".

وستخوض البرتغال مباراة اخرى في الساعة الواحدة بالتوقيت وذلك في الجولة الاخيرة من الدور الاول ضد غانا في برازيليا في 26 الشهر الحالي، والامر ذاته ينطبق على المانيا التي ستلعب في التوقيت ذاته ضد الولايات المتحدة في ريسيف.