مبارك يتماثل للشفاء ويشاهد يورو ‏2004‏

وزير الصحة المصري يشرح للصحفيين طبيعة اصابة مبارك

ميونيخ (ألمانيا) - قال أطباء الاثنين إن الحالة للصحية للرئيس المصري حسني مبارك جيدة جدا بعد العملية الجراحية التي أجريت له لمعالجة انزلاق غضروفي.
وقال ميشيل ماير رئيس فريق الاطباء في عيادة أورتوتسنتروم الخاصة في ميونيخ إن مبارك "لا يعاني من أي آلام وبمقدوره المشي على قدميه والتحرك بشكل طبيعي".
وأضاف انه "إذا لم يطرأ أي تغيير على حالته فقد يكون بإمكانه مغادرة العيادة يوم الجمعة."
وذكر مسئولون أن الرئيس المصري مبارك يتعافى من العملية الجراحية ولديه في غرفته أطباقا تستقبل إرسال القنوات الفضائية كي يكون بمقدوره مشاهدة مباريات كرة القدم وأخبار السياسة.
وقال مدير العيادة الطبية الخاصة جيدو كوانز إن مبارك 76 عاما طلب وصلة من التليفزيون المتصل بالاقمار الصناعية كي يستقبل برنامجا بالعربية من دبي يغطي بطولة الامم الاوروبية لكرة القدم /يورو 2004 المقامة بالبرتغال.
وأضاف أن طبقا ثانيا متصلا بالاقمار الصناعية وضع في غرفة مبارك لكي يتمكن من متابعة الاخبار السياسية بالتليفزيون المصري.
وقال وزير الصحة المصري محمد عوض تاج الدين الذي يرافق مبارك خلال رحلته العلاجية في ألمانيا إن الرئيس يتابع باهتمام مباريات يورو 2004.
وأضاف أن مبارك شعر بالحزن عندما خرج فريق ألمانيا من البطولة في البرتغال.
وقال وزير الصحة إن مبارك داعب كبير الاطباء بالمستشفى دكتور مايكل ماير عما إذا كان من الافضل أن يؤجل العملية حتى ترتفع معنويات ألمانيا مرة أخرى بعد حزنها على خروج فريقها من البطولة الاوروبية.
وأجريت الجراحة لمبارك يوم السبت لازالة انزلاق غضروفي بين الفقرتين الرابعة والخامسة من العمود الفقري ووصف الاطباء العملية بأنها ناجحة وأن معنويات الرئيس عالية واستطاع السير الاحد.
وقال ماير إن معنويات مبارك عالية وأنه تجول بالمستشفى.
وأضاف "إن تمكن المريض من النهوض من فراشه والسير على قدميه بهذه السرعة يساعد على سرعة الشفاء". وأضاف أن مبارك يتطلب "بضعة أيام أخرى كي يتماثل للشفاء.
وخلال فترة غيابه عن القاهرة فوض رئيس وزرائه عاطف عبيد للقيام بمهام الرئاسة. ولكن مبارك لم يعين نائبا للرئيس.
ووصل مبارك إلى المستشفي يوم 21 من الشهر الجاري يعاني من انزلاق غضروفي.
وخضع المستشفى الواقع في حي هارلاشنج لحراسة أمنية مشددة. ونفذ الاطباء علاجا يشمل الادوية والعلاج الطبيعي خلال أسبوع مما ساعد على تحسن الوضع الصحي لمبارك.