مبارك: كل العرب يعارضون ضربة اميركية ضد العراق

مبارك يحذر من فوضى عامة في المنطقة اذا نفذت واشنطن تهديداتها

القاهرة - اعتبر الرئيس المصري حسني مبارك الثلاثاء في كلمة متلفزة ان كل الدول العربية تعارض ضربة اميركية على العراق لان ذلك قد يؤدي الى عواقب لا يمكن ضبطها في الشارع العربي.
وقال مبارك امام طلاب في الاسكندرية (شمال) في كلمة بثها التلفزيون "انا لا اعتقد ان هناك دولة عربية واحدة تريد ضرب العراق، لا الكويت، ولا السعودية ولا اي دولة اخرى".
واضاف ان "السعودية قالت بوضوح انها لن تسمح باستخدام قواعدها لضرب العراق".
وقال الرئيس المصري حسني مبارك انه حذر نظيره الاميركي جورج بوش من ان ضرب العراق "قد يؤدي الى حدوث فوضى في المنطقة".
وتابع "هناك القضية الفلسطينية التي فيها القتل مستمر، ثم تقتلون الشعب في العراق ... هذا موضوع خطير ولن يتمكن اي حاكم ان يكبح جماح شعور المواطنين في هذا الموقف".
واضاف "اعتقد ان الولايات المتحدة تعي هذا".
وكان نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني اعلن الاثنين ان "مخاطر بقائنا مكتوفي الايدي (حيال الوضع في العراق) تفوق تلك الناجمة عن اي تحرك" قد تقوم به واشنطن ضد العراق.
يذكر ان ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز يتخذ موقفا حازما رافضا لاية عملية عسكرية ضد بغداد، الامر الذي تسبب في توتر شديد للعلاقات بين البلدين.
كما حذر العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني مرارا من ان ضرب العراق سيغرق المنطقة كلها في فوضى غير مسبوقة.