مبارك في عمان لبحث مؤتمر السلام مع عبدالله الثاني

زيارة خاطفة للرئيس المصري

عمان - وصل الرئيس المصري حسني مبارك الاربعاء الى عمان في زيارة قصيرة اجرى خلالها مباحثات مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني تركزت حول "التطورات في الشرق الاوسط والعملية السلمية"، حسب ما افاد مصدر في الديوان الملكي.
وقال المصدر ان "الرئيس المصري وصل الى عمان وعقد مباحثات مع الملك عبد الله الثاني تركزت على مؤتمر السلام حول الشرق الاوسط الذي دعا اليه الرئيس الاميركي جورج بوش" والذي سيعقد في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.
وذكر بيان صادر عن الديوان الملكي اثر انتهاء المحادثات ان العاهل الاردني والرئيس المصري استعرضا "الجهود والتحركات المبذولة على اكثر من صعيد لاعادة اطلاق العملية السلمية" واعتبرا ان "لقاء السلام (...) هو فرصة مهمة لتحقيق نتائج ملموسة".
واكدا "اهمية الاعداد الجيد للقاء المرتقب وان تكون مخرجاته واضحة وموثرة ايجابيا بحيث تدرج قضايا الحل النهائي فيه بما يودي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة".
وجدد الجانبان "دعم البلدين لكافة الجهود التي تصب في دفع عملية السلام وصولا الى ايجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية التي تشكل جوهر النزاع في المنطقة بالاستناد الى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".
ودعيا "الفلسطينيين الى تبني مواقف موحدة تنسجم مع تحديات واستحقاقات المرحلة الراهنة وبما يمكنهم من اقامة دولتهم المستقلة واستعادة حقوقهم الوطنية المشروعة".
واعرب الزعيمان عن "قلقهما ازاء الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني وبخاصة في قطاع غزة ما يستدعى تكثيف الجهود العربية والمجتمع الدولي لاستمرار تقديم المساعدات الاقتصادية والانسانية للفلسطينيين بما يخفف من معاناتهم جراء تفاقم هذه الظروف".
يذكر ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني كان قد زار مصر في الرابع من الشهر الحالي في زيارة قصيرة استغرقت عدة ساعات اجرى خلالها مباحثات مع الرئيس حسني مبارك حول الجهود المبذولة لتحريك عملية السلام في الشرق الاوسط.