مباراة مجانية على الهواء بين تايسون ولويس!

تايسون ولويس يفضلان الحوار بقبضتيهما!

نيويورك - تشاجر بطلا العالم في الملاكمة لينوكس لويس ومايك تايسون في الوقت الذي يستعدان للاعلان عن خوض مباراة بطولة العالم في الملاكمة في السادس من نيسان/إبريل المقبل مما أثار الشكوك في إمكانية إقامة هذه المباراة المتعاقد عليها مقابل مائة مليون دولار.
فقد سار تايسون المعروف بشراسته نحو لويس عندما ظهر لعقد مؤتمر صحفي مشترك، فتبادلا اللكمات وسرعان ما اشترك أعضاء الفريقين في شجار.
وتم إلغاء المؤتمرات الصحفية وأصبحت هناك الان شكوك حول إقامة المباراة عقب هذه المعركة على الطبيعة والتي شهدها الملايين على شاشات التلفزيون مجانا.
وصرح جيروم أندرسون وكيل أعمال لويس لهيئة الاذاعة والتلفزيون البريطانية بي.بي.سي "إن التحدث عن ذلك في الوقت الحاضر سابق لاوانه".
وإذا تقرر إقامة المباراة فسيكون ذلك في فندق وكازينو جراند أوتيل، ويعتقد أن العقد ينص أيضا على مباراة إعادة في الخريف المقبل.
وهذه هي مباراة الملاكمة الاولى التي يمكن أن تجلب مائة مليون دولار بسبب صفقة فريدة من نوعها تقضي بتشفير المباراة ودفع مقابل مشاهدتها بين شبكتي "اتش.بي.أو" التي تعاقد معها لويس و"شوتايم" التي تعاقد معها تايسون.
وقد بدأت المفاوضات في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عندما استعاد لويس لقب بطل العالم لدى مجلس الملاكمة العالمي واتحاد الملاكمة وذلك عندما وجه ضربة قاضية لحازم عبد الرحمن. ولويس هو أيضا بطل منظمة الملاكمة الدولية بينما تايسون هو اللاعب الاول حسب تصنيف مجلس الملاكمة العالمي.
ومن المتوقع أن يتقاضى أصحاب الشبكتين نصف الايرادات وأن يتقاسم الملاكمان ومنظمو مشاهدة الجمهور النصف الآخر.
وقد خسر لويس مباريتين فقط من بين 42 مباراة لعبها وكلتيهما بالضربة القاضية.
وسجل البطل السابق تايسون الرقم القياسي للمباريات التي فاز فيها وهي 48 فوز مقابل ثلاث هزائم. وانتهت محاولاته الاخيرة للحصول على لقب بطل العالم عام 1997 بفضيحة عندما أخرج من المباراة بعد أن عض منافسه ايفاندر هوليفيلد في أذنه.
وقد أفسد الجدل حياة تايسون المهنية ولكن مدربه ستاسي مكينلي أصر على أنه لم يرتكب أي جرم في مشادته الاخيرة مع لويس.
وقال "إن الناس يضخّمون ويصعّدون الامر لمجرد أنه يتعلق بتايسون، لم أفكر في أن هناك شيئا يشين تايسون، ليس هناك جديد في الامر".
ولم يعرف السبب في أن تايسون سار نحو لويس. وكان تايسون قد أعلن في أوائل الاسبوع أنه "يسعى إلى مشاجرة". وقال "أنا واثق من أني سأوجه إلى لينوكس الضربة القاضية وسأستعيد بطولة الملاكمة للوزن الثقيل".
ويذكر أن لويس وهاشم رحمن تشاجرا في أحد استوديوهات التلفزيون من قبل.