مبادرة إماراتية لتعزيز التنمية في مصر

تعزيز العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين مصر والإمارات

أبوظبي - أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملة "مصر في قلوبنا" بتوجيه من الرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وتهدف الحملة لتبني مبادرات تساهم في تعزيز البنية التحتية في مختلف المحافظات المصرية بمتابعة حثيثة من الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس هيئة الهلال الأحمر.

وأكدت الهيئة أن نظيرتها المصرية أبدت استعدادا تاما للعمل سويا وتقديم كافة التسهيلات لدى الوزارات المصرية المختصة بموضوع المبادرة كالصحة والتعليم والخدمات وغيرها من الجهات ذات الاختصاص.

وشددت على أنها لن تدخر جهدا في تنفيذ المبادرة التي تتضمن المساهمة في تأهيل المستشفيات والمدارس وغيرها من المرافق الخدمية في أقرب وقت ممكن.

وعقد وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين في الهلال الأحمر المصري تم خلالها مناقشة العديد من المحاور التي تعزز قدرة الجمعية الوطنية المصرية في الساحة المحلية وتدفع بالتعاون في مجالات العمل الإنساني بين الجانبين إلى آفاق أرحب و تبني مشاريع تنموية مستدامة.

واتفق الجانبان على توقيع مذكرة تفاهم تحدد أطر التعاون والتنسيق بينهما في المرحلة القادمة.

وحضر الاجتماعات التنسيقية من الهلال الأحمر المصري الدكتور ممدوح جبر الأمين العام والدكتورة ماجدة الشربيني المدير العام.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن حملة "مصر في قلوبنا" ستساهم في تعزيز جوانب التنمية المستدامة في جمهورية مصر العربية.

وأضاف أن "وقوف الشعب الإماراتي مع أشقائه في مصر ليست منة أو تفضلا بل واجب تمليه العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين والشعبين الشقيقين"، مشددا على أن "الشعب المصري ساهم بفكره وخبرته وقواه العاملة في تعزيز أركان التنمية والنمو والتطور التي شهدتها الإمارات".

وناشد الفلاحي الأفراد و المؤسسات والهيئات الإماراتية المساهمة في حملة "مصر في قلوبنا" حتى تحقق أهدافها المرجوة.