ما نتفق: الصورة الحقيقية للمرأة الخليجية

تصحيح المسار السائد في الدراما الخليجية

عمّان - انتهى المخرج والمنتج إياد الخزوز من تصوير مسلسل "بيارق العربا" بعدة مناطق في الصحراء الأردنية، وهو من بطولة ياسر المصري ومنذر الرياحنة وعبير عيسى ومحمد العبادي وشايش النعيمي وتأليف رعد الشلال وإنتاج تلفزيون أبوظبي.

وتدور أحداث المسلسل حول قضية "ارتباط البدوي بالأرض" على عكس جميع المسلسلات البدوية التي طرحت من قبل، وأعطت انطباعاً بأن البدو رُحل وأصحاب قنص وقطاع طريق.

ويوضح الخزوز أن المسلسل يلغي تماماً الصورة النمطية للمسلسلات البدوية، وينطلق نحو رصد صفات الكرم والشهامة والشجاعة وحسن الخلق التي تبقى متجذرة في نفوس البدو.

وعن مسلسل "ما نتفق" الذي بصدد الانتهاء منه قريباً يقول الخزوز "المسلسل يعكس صورة جديدة للمرأة الخليجية المتعلمة صاحبة الشخصية والقيادية، على عكس ما يطرح في السابق، من كون المرأة الخليجية سطحية ومستهلِكة، ولا تملك القرار، ولا قيمة لها إلا فيما ندر، فهناك أعمال طرحت مؤخراً، واتهمت المرأة بأنها هدف للرجل للزواج منها للمتعة أو مسيار، كما وضعت المرأة في دائرة السحر والإغراء والإثارة وعرض الأزياء، في أغلب المسلسلات".

ويضيف "في مسلسل 'ما نتفق' تظهر المرأة بصورة مغايرة لما يطرح للصورة النمطية الحاضرة التي تكرست في ذهن المشاهد، فنحن اعتمدنا على تصحيح المسار السائد في الدراما الخليجية بعيداً عن الابتذال واستجداء المشاهدين".

ويقول الخزوز "نحاول طرح قضايا جادة تتناسب مع المرحلة الحالية في المنطقة بشكل عام، فمثلاً 'بيارق العربا' يدعو إلى التمسك بالأرض مهما كان الثمن والتمسك بالشخصية العربية الأصيلة رجالاً ونساءً، والاستفادة من تجارب أولي الأمر وأصحاب القرار التي مروا بها قديماً وحافظوا بها على أرضهم وزرعوا القيم والأخلاق في الأجيال المتعاقبة، أما في 'ما نتفق'، فنحن نطرح قضية جادة تتناسب مع المرحلة الحالية في المنطقة بشكل عام، وبطريقة محترمة تنتصر للأخلاقيات وتعكس صور مجتمع معين أو واقعا حياتيا معينا".

ولا يمانع الخزوز الاستفادة من التجارب الإنسانية والاجتماعية الموجودة على شبكة الإنترنت لتلافي النقص الموجود في النصوص الدرامية "لكن شرط الحفاظ على الأدبية الأخلاقية في ذكر المصدر".

ويضيف "بالنسبة لنا لا يوجد لدينا أزمة بل لدينا زحمة نصوص، فنحن الآن لدينا نصوص جاهزة للإنتاج موزعة بين التاريخي والاجتماعي والتراثي والكوميدي".