مايكل جاكسون ينفي تهمة التحرش بأطفال

لا مقاصد جنسية

لوس أنجليس - أصدرت الشرطة الاربعاء أمرا باعتقال مغني البوب الشهير مايكل جاكسون بتهم التحرش بأطفال ولكن المغني الذي يعيش بمفرده نفي بقوة الاتهامات.
ودعا جيم أندرسون مأمور مقاطعة سانتا باربارا جاكسون إلى تسليم نفسه وقال إن الكفالة تحددت بمبلغ 3 ملايين دولار.
وقال أندرسون في مؤتمر صحفي مشحون حضره مئات الصحفيين من أنحاء العالم "إن أمر الاعتقال صدر بناء على قانون ولاية كاليفورنيا الذي يحظر "التصرفات الخليعة والداعرة مع الاطفال تحت سن 14 عاما".
وإذا اعترف جاكسون فإنه يواجه حكما بالسجن يتردد من ثلاث إلى ثماني سنوات عن كل تهمة".
وصدر بيان باسم جاكسون قال فيه "إن هذه الادعاءات البذيئة التي لا أساس لها سوف يثبت كذبها في ساحة المحكمة".
وقال البيان "إن مايكل من خلال محامييه قام باتخاذ ترتيبات مع النائب العام للمنطقة للعودة إلى سانتا باربارا ليواجه على الفور هذه الاتهامات".
وقالت شبكة سي إن إن الاخبارية نقلا عن مصدر عليم إن جاكسون سيسلم نفسه صباح الخميس.
وقال أندرسون إن الشرطة على اتصال بمحاميي جاكسون لترتيب تسليم نفسه وقال إن جاكسون سيطالب بتسليم جواز سفره إذا أراد الافراج عنه بكفالة.
وأدان بيان جاكسون جو "الاستخفاف" الذي ساد في المؤتمر الصحفي والذي قامت فيه السلطات عمدا بالمزاح مع الصحفيين.
وصرح توم سندون النائب العام للمنطقة بأن موجه الاتهام إلى جاكسون تعاون مع المحققين ومن غير المحتمل أن يحضر الدعوى المدنية ضد قطب الموسيقى.
وكانت تحقيقات قد أجريت مع جاكسون حول اتهامات مشابهة في عام 1993 ولكن تمت تسوية الدعوى المدنية مع الصبي موجه الاتهام وحصلت عائلة الطفل على مبلغ يتراوح بين 15 مليونا و20 مليون دولار. فقد رفض الطفل الادلاء بشهادته وأسقط التحقيق الجنائي ضد جاكسون.
وقال سندون إنه بناء على القانون الحالي الذي تغير بسبب قضية جاكسون التي عمرها عشر سنوات فإن موجه الاتهام يمكن إجباره على الشهادة.
ورفض سندون الافصاح عن المدة الممنوحة لجاكسون حتى يسلم نفسه. وأيضا لم يقدم تفاصيل عن متى وقعت التحرشات الجنسية وعما إذا كانت تتضمن صبيا أو فتاة أو وجود أكثر من ضحية. وناشد أندرسون الجمهور بتقديم أية معلومات تتعلق بالقضية.
ويأتي المؤتمر الصحفي بعد يوم من قيام نحو 60 ضابط شرطة بعملية تفتيش مساء الثلاثاء في مجمع جاكسون السكني الضخم في نيفرلاند الذي تبلغ قيمته 12 مليون دولار ويضم قصرا وحديقة حيوان وملاه.
وقالت شبكتا سي.إن.إن وإن.بي.سي التلفزيونيتان إن أمر الاعتقال صدر عقب مزاعم من جانب صبي عمره 12 عاما قال إن جاكسون تحرش به جنسيا أثناء زيارته لمنزله الفخم القريب من لوس أنجليس.
وأفاد برنامج "سيلبريتي جاستيس" (عدالة المشاهير) التلفزيوني بأن سبب التفتيش ما كشف عنه صبي من لوس أنجليس عمره 12 عاما خلال جلسات علاج حيث قال إنه تعرض للتحرش الجنسي من "ملك البوب" جاكسون.
وكان جاكسون في لاس فيجاس مع أطفاله الثلاثة يصورون أغنية. وقال سندون إن الشرطة كانت ستقبض على المغني إذا كان موجودا أثناء عملية التفتيش.
وجاءت المداهمة التي استمرت عدة ساعات في نفس اليوم الذي أصدر فيه جاكسون ألبوما غنائيا جديدا باسم " فرصة أخرى".
يذكر أن جاكسون تلاحقه سلسلة من المشكلات المالية والفضائح الشخصية من بينها حادث وقع العام الماضي عندما تدلى طفله الرضيع من نافذة غرفة فندق في برلين. وفي شباط/فبراير هذا العام كشف نجم البوب في برنامج تسجيلي للتلفزيون البريطاني أنه كان يتقاسم حجرة نومه في نيفرلاند مع صبية صغار. وحكى صبي عمره 12مصاب بالسرطان اسمه جافين بصراحة عن تعلقه بجاكسون وتمتعه بحفلات السهر مع نجم البوب في نيفرلاند.
وقال المغني في البرنامج التلفزيوني "لماذا لا يمكن للمرء أن يتقاسم سريره؟ .. إن أجمل شيء يفعله الانسان هو أن يشاركه شخص ما في سريره" لكنه نفى أي مقاصد جنسية.