مايكروسوفت تنتظر رئيسها القادم

'عملية الاختيار قد تحتاج عدة أشهر'

نيويورك -أفادت مصادر مطلعة أن مايكروسوفت قلّصت عدد المرشحين من خارج الشركة لخلافة رئيسها التنفيذي ستيف بالمر لنحو خمسة من بينهم رئيس مجلس إدارة فورد موتور آلان مولالي والرئيس التنفيذي السابق لنوكيا ستيفن إيلوب.

وأضافت المصادر أن هناك ثلاثة مرشحين على الأقل من داخل الشركة من بينهم توني بيتس الرئيس التنفيذي السابق لسكايب وهو مسؤول عن تطوير الأعمال في مايكروسوفت وساتيا ناديلا مدير الحوسبة السحابية والمشروعات.

وقالت المصادر إن اختيار الرئيس التنفيذي قد يحتاج عدة أشهر أخرى رغم تقليص عدد المرشحين وكانت القائمة تضم نحو 40 اسما في البداية. وفي أغسطس/ آب قال بالمر إنه سيتقاعد في غضون 12 شهرا.

وتابعت المصادر أن أسماء باقي المرشحين غير معروفة ولكن لجنة البحث تجري مقابلات مع مسؤولين تنفيذيين من قطاعات عديدة من بينها العلوم الحياتية والقطاع الاستهلاكي.

وأحجمت مايكروسفت عن التعليق على عملية اختيار الرئيس التنفيذي. ولم يتسن الاتصال بممثلي نوكيا للتعقيب في وقت متأخر من مساء أمس.

وقال جاي كوني المتحدث باسم فورد "لا يوجد تغيير عما أعلناه في نوفمبر الماضي. يظل اهتمام آلان منصبا على تطوير استراتيجية وان فورد. ونحن لا نعلق على تكهنات."

وضغط مستثمرون على مجلس إدارة مايكروسوفت في الأشهر الأخيرة للبحث عن شخص يملك الخبرة لإحداث تغييرات جذرية مثل مولالي أو مايك لوري الرئيس التنفيذي لكمبيوتر ساينسيز كورب لخلافة بالمر.

بل إن البعض اقترح أن يتنحي بيل غيتس الذي شارك في تأسيس الشركة من منصبه كرئيس لمجلس الإدارة وقالوا إنه يقف في طريق اصطلاحات جذرية.