مايكروسوفت تسعى لتطوير البحث على الانترنت

بالمر: نحن الطرف المتحدي لا الرائد في البحث

باريس ولندن ـ قالت مجموعة مايكروسوفت الاميركية للبرمجيات الخميس انها بصدد فتح ثلاثة مراكز للابحاث في أوروبا في اطار تعزيز جهودها للحاق بشركة غوغل رائدة السوق في حقل البحث على الانترنت.

وقالت مايكروسوفت التي أخفقت عدة مرات في الاستحواذ على شركة ياهو للبحث ان مركزها الاوروبي الجديد للابحاث ستكون له ثلاثة فروع في باريس ولندن وميونيخ.

وصرح ستيف بالمر الرئيس التنفيذي للشركة في مؤتمر صحفي في باريس "نحن الطرف المتحدي لا الرائد في البحث لكننا نعتقد بقوة أن البحث ما يزال في مهده وهناك مساحة كبيرة جداً للابتكار".

وأضاف "بالنسبة للشركات مثل مايكروسوفت البحث هو مفتاح اتاحة فرص هائلة جديدة في الاعلانات".

وامتنع بالمر عن ذكر حجم استثمار المجموعة في مراكز البحث التي أعلن عنها الخميس لكنه قال انه "على مدى السنوات القليلة القادمة نتوقع توظيف عدة مئات من الاشخاص ومطوري البرمجيات في هذه المراكز في أوروبا".
وقالت وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد التي كانت تتحدث الى جانب بالمر ان المنشأة الفرنسية الجديدة التي ستقام قرب باريس ستبدأ العمل بحلول مارس/آذار 2009.

وأضافت لاغارد أن مايكروسوفت ستستفيد من برنامج ضريبي يهدف الى تشجيع استثمارات البحث والتطوير.
وبموجب البرنامج تسترد المجموعة الاميركية 30 يورو من الحكومة الفرنسية مقابل كل 100 يورو تستثمرها.