مايرز يعرب عن قلقه من تدني دعم الاميركيين للحرب في العراق

تصريحات ذات مغزى

واشنطن - أعرب رئيس اركان الجيوش الاميركية الجنرال ريتشارد مايرز الجمعة عن قلقه لتدني دعم الاميركيين للحرب في العراق.
وقال خلال مؤتمر صحافي "تريد قواتنا الحصول على الضمانة بانها قادرة على انهاء ما كنا بدأناه قبل اربع سنوات".
وكان يشير الى "الحرب ضد الارهاب" التي شنها الرئيس الاميركي جورج بوش بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 وكان الهدف منها خصوصا اطاحة الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
واضاف مايرز "اذا كنا بلد في حرب فان المهم الان وفي هذه المرحلة من الصراع، هو ارادتنا وعزمنا. واذا رأيتم ما يحاول الخصم القيام به (...) هو اضعاف هذا العزم".
واظهرت اخر استطلاعات للرأي في الولايات المتحدة ان الرأي العام يبدو معاديا اكثر واكثر للحرب في العراق في حين لا يبدو التمرد قد ضعف.
كما اصبحت الحركة المعادية للحرب في الولايات المتحدة اكثر وضوحا مع سندي شيهان، والدة جندي قتل في العراق، التي تعتصم منذ عدة اسابيع امام مزرعة بوش في كراوفورد (تكساس، جنوب) حيث يمضي عطلته.
واعرب الجنرال مايرز عن "قلقه من الهوة التي تتسع بين ما يسمعه الناس في الولايات المتحدة" وما يجري على الارض في العراق. واعتبر انه من اجل "الزعامة الوطنية" يجب اعلام الرأي العام بما يجري.