مايا دياب تكافح سرطان الثدي

التوعية تلغي الخوف والخجل لدى المرأة

بيروت - تزعمت الفنانة مايا دياب اتحادا نسائيا من مختلف الخلفيات والأعمار لدعم قضية الوقاية من سرطان الثدي للتخفيف من قلق كل امرأة.

وشاركت مايا دياب في الاتحاد كل من الممثلة نضال الأشقر وخبيرة التجميل هالة عجم وخبيرة الموضة هادية سنو.

وشاركهن كل من ليلى عجم وميرنا حب الله ونادين مكاري، وتم اطلاق حملة بعنوان "بينك ستاندس4"، بهدف توضيح الخطوات اللازم إتباعها لمنع إنتشار هذا المرض، في مؤتمر صحافي الثلاثاء ببيروت.

وتقول مايا دياب، الناطقة الرسمية باسم الحملة، "أن التوعية تلغي الخوف والخجل لدى المرأة".

وعبرت عن خوفها قائلة "إنها واحدة من اللواتي سيصبن بالسرطان يوماً ما، وأنها خضعت للعديد من الفحوص للتأكد من سلامتها وذلك عقب إصابة والدتها بمرض سرطان الثدي".

وأبدت مايا استعدادها خوض تجربة الـ"ماموغرام"، أي تصوير الثدي الشعاعي بهدف الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، مباشرةً أمام الحاضرين، نوعا من التشجيع للسيدات المترددات على اجراء هذا الفحص.

وأعلنت مايا "أنها ستقترح على منتجي برنامجها \'هيك منغني\' تخصيص حلقة لنشر التوعية عن هذا المرض، وذلك عن طريق إستقبال نساء عشن هذه التجربة".

وأشار لبيب الشوفاني، مؤسس شركة "بوب لينك" ومنشئ الموقع الالكتروني الخاص بالحملة إلى "أن الهدف من إنشاء موقع إلكتروني هو دعم هذه الحملة وتوسيع انتشارها، بحيث ينشر هذا الموقع ملخصاً عن الحملة وعن أهميتها بشكل عام".

وأكد الشوفاني "أن الموقع يحتوي على مجموعة من النصائح حول سبل الوقاية من سرطان الثدي، إضافة إلى بعض الاقتباسات التي من شأنها أن تُلهم النساء وتزيد من معرفتهن".

وصرّحت مايا "أنها تحضّر لتصوير كليب جديد لأغنية باللهجة العراقية تحمل عنوان \'قطافين\' من كلمات عادل العراقي وألحانه وتوزيع هادي شرارة.

وانتهت مايا أيضا من تسجيل دويتو غنائي إلى جانب جايسون ديرولو، سيُعرض في برنامج "كوك ستوديو" 3 تشرين الأول/أكتوبر.