ماوكلي في ضيافة الشارقة السينمائي للطفل

الممثل الأميركي الصاعد نيل سيثي بطل فيلم "كتاب الأدغال" يحل ضيفا على الحدث الفني الإماراتي المعني بتأسيس حالة متقدمة من الثقافة السينمائية الموجهة للأطفال.


نسخة تحمل شعار "فكر سينما" بمشاركة 138 فيلما من 31 دولة


الشارقة تستضيف ممثلا جسد دور إحدى أكثر الشخصيات المحببة لدى الأطفال

الشارقة - تستضيف الدورة السادسة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل التي ستبدأ فعالياتها في الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، الممثل الأميركي الصاعد نيل سيثي بطل فيلم "كتاب الأدغال" الذي جسّد شخصية ماوكلي الشهير الذي يقوم بالترحال في الادغال بصحبة النمر باغيرا والدب بالو.
 وتمكن سيثي البالغ من العمر 14 عاما، بتجسيده شخصية محببة لدى الأطفال من أن يكرّس نجوميته الخاصة في الفن السينمائي.
يقول هذا الفتى الذي ادى مشاهد تتطلب لياقة بدنية عالية: "لم اكن اتخيل نفسي يوما كممثل، كنت اتعلم الرقص، وقد تناهت الى مسامع استاذي انباء عن هذا الدور وقال لي انه يليق بي".
ويضيف "عندها خضعت لاختبار الاداء، ذهبت الى لوس انجليس وبعد اسبوعين بدأنا بالتصوير".
ويتناول الفيلم قصة الصبي الذي نشأ وترعرع بين الحيوانات المفترسة، حتى أصبح ينتمي لعالمهم، مواجها الخطر والتهديد المستمر من نمر يسمى شيرخان.
وقصة الفيلم مقتبسة من رواية المؤلف البريطاني روديارد كبلينغ "ذي جنغل بوك"، ويقوم بالأداء الصوتي مجموعة من نجوم هوليوود منهم كيت بلانشيت وآندي سيركس ونعومي هاريس وكريستيان بل.

ماوكلي في ضيافة الشارقة السينمائي للطفل
صديق الحيوانات والأطفال

ويشارك في مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل 138 فيلما من 31 دولة وبحضور أكثر من 40 مخرجا عالميا.
ويهدف إلى تعزيز القدرات الإعلامية لدى الأطفال والناشئة في الإمارات والترويج لأعمالهم الفنية وصنع شبكة للتواصل بين المبدعين الصاعدين بأنحاء العالم.
ويشمل المهرجان سبع مسابقات للأفلام من صنع الأطفال والأفلام من صنع طلبة الجامعات والأفلام الروائية القصيرة الإماراتية والأفلام الروائية القصيرة الخليجية والأفلام الروائية الطويلة والأفلام الوثائقية وأفلام الرسوم المتحركة.
وتقام الدورة السادسة تحت شعار (فكر سينما) في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة.
وتستعرض مجموعة من الأفلام المستوحاة من قصص اللاجئين في عدد من البلدان مثل سوريا ولبنان ومصر والأردن والسودان، بعضها صنعها بالغون وحازت على دعم من منظمات تابعة للأمم المتحدة، وبعضها صنعها الأطفال اللاجئون أنفسهم.
ويشمل برنامج المهرجان ست جلسات حوارية مع نخبة من الخبراء والنجوم والمتخصصين في قطاع السينما من بينهم فنان الرسوم المتحركة براين فيرجسون والمخرج اللبناني ضياء ملاعب والمخرج والمنتج الإماراتي عبدالله الحميري والناقدة السينمائية البحرينية منصورة عبدالأمير كما يشمل البرنامج 40 ورشة عمل في مجالات السينما المختلفة.