ماهر: الهجوم على العراق سيؤدي لانقسام التحالف المضاد الارهاب

القاهرة - قال وزير الخارجية المصري احمد ماهر الاثنين ان هجوما اميركيا ضد العراق "سيكون خطا" يؤدي الى انقسام التحالف المضاد للارهاب.
واضاف ماهر " سيكون ذلك خطا يؤدي الى تعقيد الامور وانقسام معسكر ممن يشكلون جزءا من التوافق ضد الارهاب".
وقد عرضت مصر على الولايات المتحدة مساعدتها في الحرب على الارهاب لكنها اعلنت انها لن ترسل جنودا الى افغانستان حيث تخوض واشنطن حربا ضد تنظيم القاعدة.
وتابع ماهر "لا ارى سببا يدعو الى ضرب العراق" مشيرا الى ان اي اتهام لم يوجه اليه في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش وصف العراق وايران وكوريا الشمالية بانها تشكل "محور الشر" متهما اياها بالسعي لامتلاك اسلحة دمار شامل.
وقال ان مصر "اعلنت منذ البداية انها ضد توسيع الحرب على افغانستان" مشيرا الى "وجوب العمل على تخفيف العبء عن الشعب العراقي والطلب في الوقت ذاته من بغداد احترام قرارات الامم المتحدة والتوقف عن الادلاء بتصريحات تثير قلق جيرانها".
واضاف ماهر "لدينا جميع الاسباب التي تدفعنا للاعتقاد بان المراقبين الدوليين قاموا بعملهم وقضوا على الرغبة العراقية لامتلاك اسلحة كهذه".
وردا على سؤال حول سفينة الاسلحة التي اعترضتها اسرائيل مطلع الشهر الماضي، حمل ماهر الدولة العبرية مسؤولية انتهاك الاتفاقات الموقعة مع الفلسطينيين.
واوضح في هذا الصدد "عندما يتعلق الامر بانتهاك الاتفاقات، فان اسرائيل تقوم يوميا بتدمير المنازل واغتيال مسؤولين فلسطينيين".
وختم قائلا " في اسوا الاحوال، يشكل ذلك انتهاكا لكنه ليس سوى الشجرة التي تختبئ وراءها الغابة".