ماني يقود ليفربول لإسقاط تشيلسي على أرضه

حامل اللقب يفوز 2-صفر على مضيفه الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين، في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.


تشيلسي أنهى الموسم الماضي في المركز الرابع


ليفربول حقق فوزه الثاني في مباراتين ليصبح رصيده ست نقاط

لندن - أحرز ساديو ماني هدفين متتاليين في بداية الشوط الثاني ليفوز ليفربول حامل اللقب 2-صفر على مضيفه تشيلسي، الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين، في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الأحد.
وجاء الشوط الأول متكافئا قبل أن يتعرض أندرياس كريستنسن مدافع تشيلسي للطرد قبل الاستراحة مباشرة بعدما أعاق ماني من الانفراد.
وتلقى كريستنسن بطاقة صفراء في بداية الأمر قبل أن يتدخل حكم الفيديو المساعد ويخرج المدافع الدنمركي مطرودا.
وتبادل روبرتو فيرمينو الكرة مع محمد صلاح بشكل رائع وأرسل كرة عرضية قابلها ماني بضربة رأس إلى داخل المرمى في الدقيقة 50.
وبعد أربع دقائق استغل ماني تباطؤ كيبا أريزابالاجا حارس تشيلسي في تمرير الكرة وخطفها ثم سجل بسهولة في المرمى الخالي.
وقال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي "يحتاج الحارس إلى الثقة. كان الخطأ واضحا ولقد تقبل ذلك لكن نحن علينا مسؤولية مشتركة وتحدث مثل هذه الأمور... البطاقة الحمراء غيرت سير المباراة".
ونال تشيلسي فرصة لتقليص الفارق بعدما حصل على ركلة جزاء، عقب خطأ من البديل المنضم حديثا تياجو ضد تيمو فيرنر، لكن الحارس أليسون بيكر أنقذ محاولة جورجينيو قبل ربع ساعة من النهاية.

وحقق ليفربول فوزه الثاني في مباراتين ليصبح رصيده ست نقاط وبفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي صاحب الأرض، لكن فريق المدرب يورجن كلوب يتأخر بفارق الأهداف عن جاره إيفرتون المتصدر.
وكان تشيلسي أنهى الموسم الماضي في المركز الرابع بفارق 33 نقطة عن ليفربول ويبدو أنه يحتاج إلى تحسين مستواه لتقليص الفجوة.
ومن ضمن هذه الأمور، قد يلجأ تشيلسي إلى إنهاء الاعتماد على أريزابالاجا الذي لم يصل أبدا إلى مستوى الآمال العالية بعدما انضم من أتليتيك بيلباو مقابل 80 مليون يورو (95 مليون دولار) في 2018.
وعانى تشيلسي، الذي أنفق مبالغ هائلة لتعزيز خط الهجوم وضم لاعبين مثل فيرنر وكاي هافرتس، في خط الدفاع ولم يلعب بعد الثنائي المنضم حديثا تياجو سيلفا وبن تشيلويل.
وفي المقابل ظهر الانسجام على أداء ليفربول ودخل لاعبه الجديد تياجو التشكيلة بعد الاستراحة وبدا متأقلما مع إيقاع اللعب السريع.
ورغم استحواذ ليفربول على الكرة أغلب فترات الشوط الأول فلم يحدث تقريبا أي شيء يذكر.
لكن كل شيء تغير بعد طرد كريستنسن عندما أعاق ماني من اللحاق بتمريرة طويلة من جوردان هندرسون. وسجل اللاعب السنغالي هدفين متتاليين بعد الاستراحة ليحسم الأمور لحامل اللقب.