مانشستر يونايتد يُتوج بطلا للاندية في العالم

افضل هداف في افضل ناد

يوكوهاما (اليابان) - أحرز مانشستر يونايتد الانجليزي لقب بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم باليابان بعد الفوز على ليجا ديبورتيفا الاكوادوري بهدف مقابل لا شيء رغم انه لعب بعشرة لاعبين في الشوط الثاني من المباراة النهائية للمسابقة الأحد.
وأحرز وين روني هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 73 ليحصل مهاجم المنتخب الانجليزي على لقب هداف البطولة برصيد ثلاثة أهداف.
وشهدت المباراة طرد الصربي نيمانيا فيديتش مدافع يونايتد في الدقيقة 49 بعد ان ضرب بمرفقه أحد لاعبي بطل اميركا الجنوبية.
وسيطر يونايتد على معظم فترات الشوط الأول لكنه اهتز بعض الشيء في الشوط الثاني بعد طرد فيديتش.
وقال ريو فرديناند قائد يونايتد للصحفيين عقب المباراة "نستطيع الان أن نقول إننا أفضل فريق في العالم.. كان بوسعنا تسجيل عدد أكبر من الأهداف لكننا سعداء للغاية بالفوز".
واجرى اليكس فيرجسون مدرب يونايتد بطل اوروبا تغييرا بعد طرد فيديتش بخروج مهاجمه الارجنتيني كارلوس تيفيز ونزول المدافع جون ايفانز بدلا منه مما أثر على الفاعلية الهجومية لبطل اوروبا لكن روني تمكن من احراز هدف الفوز من تسديدة قوية بعد تمريرة رائعة من البرتغالي كريستيانو رونالدو.
واصبح يونايتد أول فريق بريطاني يفوز بالبطولة بنظامها الجديد لكنه احرز في 1999 كأس انتركونتننتال بعد الفوز 1-صفر على بالميراس البرازيلي في المباراة التي كانت تقام بين بطلي اوروبا وامريكا الجنوبية قبل انطلاق كأس العالم للأندية بشكلها الحالي.
وحافظ يونايتد بذلك لاوروبا على لقب كأس العالم بعدما فاز ميلانو الايطالي باللقب في العام الماضي.
وحضر نحو 69 ألف متفرج المباراة النهائية التي اقيمت عقب مباراة جامبا اوساكا الياباني مع باتشوكا المكسيكي وساند معظم المشجعين الفريق الانجليزي وتفاعلوا مع اللمسات الفنية لرونالدو.
وسدد الارجنتيني اليخاندرو مانسو أخطر لاعبي ليجا أكثر من كرة قوية لكن الهولندي ادوين فان دير سار حارس يونايتد أنقذ مرماه ببراعة.
واحتل جامبا اوساكا المركز الثالث بعد الفوز في وقت سابق اليوم على باتشوكا المكسيكي بهدف نظيف.
وجاء اديليد يونايتد الاسترالي في المركز الخامس والأهلي المصري في المركز السادس فيما احتل ويتاكيري يونايتد النيوزيلندي المركز السابع والأخير.