مانشستر يونايتد يتابع زحفه نحو اللقب الرابع

نيستلروي يتلقى تهنئة زملائه برقمه القياسي الجديد

لندن - تابع مانشستر يونايتد زحفه نحو احراز لقبه الرابع على التوالي وهو انجاز لم يحقق اي فريق اخر عندما حقق فوزه الثامن على التوالي وكان على بلاكبيرن روفرز 2-1 السبت في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة انكلترا لكرة القدم.
ورفع مانشستر رصيده الى 45 نقطة وابتعد مؤقتا بفارق نقطتين عن نيوكاسل الذي سقط في فخ التعادل السلبي مع مضيفه ليستر سيتي، و4 نقاط عن ليدز الثالث الذي يلعب مع ارسنال الرابع الاحد في لقاء قمة.
وقاد بلاكبيرن مهاجم مانشستر يونايتد السابق اندي كول المنتقل اليه قبل نحو ثلاثة اسابيع، وثلاثة لاعبين اخرين سبق لهم ان دافعوا عن الوان "الشياطين الحمر" وهم النروجي هينان بيرغ ومارك هيوز وكيث غيليسبي.
وصمد بلاكبيرن حتى الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عندما لمس احد مدافعيه الكرة بيده داخل المنطقة فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء انبرى لها الهولندي رود فان نيستلروي، فانفرد بالرقم القياسي عندما نجح في تسجيل هدف على الاقل في 8 مباريات متتالية في الدوري الانكليزي.
وكان فان نيستلروي عادل الرقم السابق الاسبوع الماضي وهو 7 اهداف ومسجل باسم الن شيرر (نيوكاسل) ومارك ستين (تشلسي) وتييري هنري (ارسنال).
ورفع فان نيستلروي رصيده الى 24 هدفا في 26 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم علما بانه انتقل في مطلعه قادما من ايندهوفن مقابل 18 مليون دولار.
ولم تمض اربع دقائق على مطلع الشوط الثاني حتى استغل كريغ هيغنيت ترددا في دفاع مانشستر ليدرك التعادل (49).
واشرك مدرب مانشستر اليكس فيرغوسون جناحه السريع راين غيغز في محاولة للخروج بنقاط المباراة الثلاث، وسدد فان نيستلروي بطريقة مقصية رائعة لكن العارضة نابت عن حارس بلاكبيرن وانقذت الموقف (67).
ونجح قائد مانشستر روي كين في تسجيل هدف الفوز قبل نهاية المباراة بتسع دقائق بعد لعبة مشتركة بين غيغز وفان نيستلروي.
وتابع ليفربول عروضه المخيبة في الآونة الاخيرة فسقط على ارضه في فخ التعادل مع ضيفه ساوثمبتون 1-1، وفشل بالتالي في الثأر لخسارته امام الفريق ذاته صفر-2 قبل 10 ايام.
ولم يحصد ليفربول سوى 7 نقاط من اصل 24 في المباريات الثماني الاخيرة بعد ان تصدر في مطلع كانون الاول/ديسمبر الماضي بفارق نحو 8 نقاط عن اقرب منافسيه.
وافتج هداف ليفربول وافضل لاعب في اوروبا الموسم الماضي مايكل اوين التسجيل مبكرا في الدقيقة السادسة، وظن انصار الفريق الاحمر بان المباراة ستكون نزهة لهم، لكن ساوثمبتون المتجدد بقيادة النجم الاسكتلندي السابق غوردون ستراكان، اعاد ترتيب الصفوف ونجح في انتزاع التعادل عندما سجل له كيفن ديفيس هدف التعادل مستغلا دربكة داخل منطقة ليفربول.
وسقط دربي كاونتي على ارضه امام ايبسويتش تاون 1-3. سجل للفائز ماركوس بنت (47) وبيرالتا (67) وريزر (87)، وللخاسر مالكولم كريستي (79).
يذكر ان مهاجم دربي كاونتي الايطالي فابريستيو رافانيللي اهدر ركلتي جزاء خلال المباراة بمعدل واحدة في كل شوط.
وتعادل ميدلزبره وبولتون 1-1. سجل للاول نويل ويلان (38)، وللثاني هانسن (73).
وتعادل ايضا سندرلاند وفولهام 1-1. سجل للاول الفرنسي ستيف مالبرانك (15)، وللثاني كيفن فيليبس (67).
وتعادل ايضا توتنهام مع ايفرتون 1-1. سجل للاول لس فرديناند (5)، وللثاني ديفيد وير (8).
ويلعب غدا ايضا تشلسي مع وست هام، وبعد غد تشارلتون مع استون فيلا.