مانشستر سيتي يريد وضع حدا لانطلاقة تشلسي

سيتي لاستعادة هيبته

لندن - يريد مانشستر سيتي حامل اللقب الموسم الماضي ضرب عصفورين بحجر واحد عندما يستضيف تشلسي على ملعب الاتحاد في قمة المرحلة الخامسة من بطولة انكلترا لكرة القدم الاحد.

ويتمثل العصفور الاول بوقف سلسلة انتصارات الفريق اللندني الذي فاز في مبارياته الاربع الاولى هذا الموسم، اما الثاني فمنح ابتعاد تشلسي عنه بفارق 8 نقاط ما يشكل ضربة معنوية للفريق الشمالي.

ويمر فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغيريني بفترة انعدام وزن حيث لم يفز في ثلاث مباريات في مختلف المسابقات حيث سقط على ملعبه بشكل مفاجىء صفر-1 امام ستوك سيتي وتعادل مع ارسنال 2-2 في الجولتين الاخيرتين محليا، في حين خسر امام بايرن ميونيخ صفر-1 في الدقيقة الاخيرة ضمن دوري ابطال اوروبا الاربعاء الماضي.

كما يسعى مانشستر سيتي للثأر لخسارته امام تشلسي بالذات على ملعب الاتحاد صفر-1 الموسم الماضي من دون ان تؤثر هذه النتيجة على احرازه اللقب في النهاية.

واعتبر لاعب الفريق فرناندينيو بان فريقه عاش خيبة امل كبيرة ضد الفريق البافاري على الصعيد القاري بعد ان صمد في وجهه طوال المباراة قبل ان يسقط في الدقيقة الاخيرة بهدف سجله مدافعه السابق جيروم بواتنغ.

وقال لاعب الوسط البرازيلي الدولي "كان الامر صعبا من الناحية المعنوية ان نخسر في الدقيقة الاخيرة، لكن افضل رد وافضل طريقة لاستعادة ثقتنا بانفسنا هي بالفوز على تشلسي والعودة الى سكة الانتصارات".

اما تشلسي فقد حقق انطلاقة صاروخية بفوزه في مبارياته الاربع حتى الان محليا بقيادة هدافه الاسباني دييغو كوستا الذي سجل 7 اهداف في اربع مباريات اخرها هاتريك في مرمى سوانسي سيتي (4-2).

بيد ان الفريق اللندني باشراف مدربه المحنك جوزيه مورينيو حقق نتيجة مخيبة على ملعبه بسقوطه في فخ التعادل 1-1 مع شالكه الالماني في دوري الابطال.

وناشد قائد الفريق المخضرم جون تيري فريقه بالحد من الاخطاء الدفاعية التي تسببت بدخول مرمى الفريق ستة اهداف في اول اربع مباريات وقال في هذا الصدد "في المباريات الاربع الاولى في الدوري المحلي، نجحنا في حسم النتيجة في مصلحتنا بسهولة. الامر كان مختلفا في مواجهة شالكه، وكان الامر مخيبا دخول مرمانا هدف من هجمة مرتدة سريعة بعد ان نفذنا ركلة ركنية في مصلحتنا".

ومن المتوقع ان يعود كوستا الى التشكيلة الاساسية لمواجهة مانشستر سيتي بعد ان غاب عن مواجهة شالكه وحل بدلا منه العاجي ديدييه دروغبا.

وكشف مورينيو بان الحالة البدنية لكوستا لا تسمح له بخوض ثلاث مباريات اسبوعيا.

في المقابل، سيشارك المهاجم الارجنتيني سيرجيو اغويرو اساسيا في صفوف سيتي وهو الاخر شارك احتياطيا في ربع الساعة الاخير من المباراة ضد بايرن ميونيخ.

في المقابل، سيحاول مانشستر يونايتد مواصلة نغمة الانتصارات عندما يحل ضيفا على ليستر سيتي العائد الى الدرجة الممتازة مطلع هذا لموسم.

وكان مانشستر حقق اول فوز له الاسبوع الماضي بفوزه على كوينز بارك رينجرز برباعية نظيفة.

وقدم الشياطين الحمر عرضا جيدا في مواجهة الفريق اللندني وتألق على وجه الخصوص الارجنتيني انخل دي ماريا المنتقل حديثا الى مانشستر قادما من ريال مدريد، حيث افتتح التسجيل وساهم بصنع هدفين.

ويأمل ارسنال بدوره في العودة الى سكة الانتصارات بعد ثلاثة تعادلات متتالية لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة استون فيلا احد المفاجآت مطلع الموسم الحالي حيث يحتل المركز الثاني برصيد 10 نقاط من اصل 12 ممكنة.

وكان استون فيلا هزم ليفربول في عقر دار الاخير 1-صفر الاسبوع الماضي.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي كوينز بارك رينجرز مع ستوك سيتي، وبيرنلي مع سندرلاند، ونيوكاسل يونايتد مع هال سيتي، وسوانسي سيتي مع ساوثمبتون، ووست هام مع ليفربول، وايفرتون مع كريستال بالاس، وتوتنهام مع وست بروميتش البيون.