مانديلا: الولايات المتحدة اصبحت تهديدا للسلام العالمي

مانديلا يشدد على ان تجاهل واشنطن للامم المتحدة يعني انهيار المنظمة الدولية

واشنطن - اعلن الرئيس الجنوب افريقي السابق نلسون مانديلا في مقابلة نشرتها الثلاثاء مجلة "نيوزويك" الاسبوعية ان الولايات المتحدة تشكل تهديدا للعالم بسبب مجموعة من الاخطاء السياسية الخارجية التي ارتكبت في العقود الاخيرة.
وقال "اذا اخذتم في الاعتبار هذه المشاكل، تتوصلون الى خلاصة مفادها ان موقف الولايات المتحدة هو تهديد للسلام العالمي".
واضاف ان الدعم الاميركي لشاه ايران ادى مباشرة الى الثورة الاسلامية في 1979. وكذلك القرار الاميركي بتسليح وتمويل المجاهدين في افغانستان في اعقاب الاجتياح السوفييتي ادى الى وصول حركة طالبان الى الحكم.
واكد مانديلا ان الولايات المتحدة التي تحضر في الوقت الراهن اجتياحا عسكريا للعراق "تقول انكم اذا كنتم تتخوفون من فيتو في مجلس الامن تستطيعون الخروج من اطار الامم المتحدة والتصرف عبر الانتهاك المتعمد لسيادة الدول الاخرى".
وقال "هذه هي الرسالة التي تبعث بها الولايات المتحدة الى العالم. وهذا ما يتعين ادانته بأشد عبارات الادانة".
وذكر ان نائب الرئيس الاميركي ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد هما اللذان "يضللان"الرئيس جورج بوش.
وخلص مانديلا الى القول "ان الرجال المحيطين به هم ديناصورات لا يريدون ان يكون جزءا من العالم المتحضر. والرجل الوحيد الذي يريد مساعدة بوش على الانتقال الى العصر الحديث هو وزير الخارجية كولن باول".