مالي على طاولة فرنسية قطرية في الدوحة

لو دريان.. ويومان في قطر

باريس - اعلنت وزارة الدفاع الفرنسية الخميس ان وزير الدفاع جان ايف لو دريان سيتوجه السبت الى قطر في زيارة تستمر يومين، على ان يتطرق في مباحثاته الى الوضع في مالي.

وسيلتقي لو دريان القريب من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد ال ثاني ورئيس اركان الجيش القطري.

وفي منتصف كانون الثاني/يناير، ابدت قطر شكوكا في فاعلية العملية العسكرية الفرنسية في مالي للتصدي للمقاتلين الاسلاميين، معتبرة ان اللجوء الى القوة لن يحل الازمة.

ونفت الدوحة ايضا تقديم اي مساعدة للاسلاميين المتطرفين في هذا البلد بعدما تحدثت وسائل اعلام عن هذا الامر.

وكان لو دريان توجه في نهاية كانون الثاني/يناير الى السعودية حيث بحث الوضع في مالي والنزاع في سوريا.

والتعاون الفرنسي القطري في مجال الدفاع يستند خصوصا الى تدريب الجنود القطريين. وفي 2011، شاركت قطر في العمليات العسكرية الفرنسية البريطانية في ليبيا ابان الثورة على نظام معمر القذافي.

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية ان قطر "زبون رئيسي لفرنسا" في مجال التسلح، واورد مساعد المتحدث باسم الوزارة الجنرال مارتان كلوتز "منذ 2007، ارتفعت قيمة الطلبيات (القطرية) الى 450 مليون يورو منها 200 مليون يورو مقابل معدات تم تسليمها".

وبين 16 شباط/فبراير والسابع من اذار/مارس، يشارك 1300 جندي فرنسي وعدد مماثل من الجنود القطريين في تدريب مشترك برية وبحري وجوي تحت عنوان "غالف فالكون 2013".

وستشارك في هذه المناورات ثلاث مقاتلات "رافال" وثلاث اخرى من طراز "ميراج 2000-5" و17 دبابة "لوكلير" وفرقاطة. واوضحت وزارة الدفاع الفرنسية انه تم الغاء مشاركة وحدة من القوات الخاصة بسبب العمليات العسكرية المستمرة في مالي.