ماليزيا ترفض قطع العلاقات مع العراق

غالبية الشعب الماليزي تقف بقوة ضد الحرب على العراق

بوتراجايا (ماليزيا) - رفضت ماليزيا الجمعة طلب الولايات المتحدة بقطع العلاقات العراق واغلاق السفارة العراقية في كوالالمبور.
وقال وزير الخارجية سيد حميد البار أن موقف ماليزيا لم يتغير وأنها "لا ترى داعيا" لقطع العلاقات الدبلوماسية مع العراق او اغلاق السفارة العراقية.
وقد طلبت الولايات المتحدة الخميس من مختلف الحكومات في العالم قطع العلاقات الدبلوماسية مع النظام العراقي واغلاق سفارات العراق وتجميد ارصدته حتى تسلم سلطات جديدة الحكم في بغداد.
واوضح الوزير ان ماليزيا لن تطرد الدبلوماسيين العراقيين لانه لا يوجد اي دليل على تورطهم في انشطة تهدد الامن الوطني.
ودانت ماليزيا ذات الغالبية المسلمة الحرب ضد العراق ووصفتها بانها "صفحة سوداء في التاريخ" واعتبرت انها ستضعف الحرب ضد الارهاب.