مالكو كلاب السلوقي مدعوون لتسجيل كلابهم في 'الظفرة'

تصفيات تمهيدية

أبوظبي ـ أعلن نادي السلوقي العربي عن مشاركته لمهرجان الظفرة وتنظيم فعالية سباق السلوقي العربي التراثي والفريد من نوعه بالدولة. ويقام يومي 18 و22 ديسمبر/كانون الأول 2012 بمدينة زايد بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي.

المهرجان يوفر لمالكي ومحبي السلالة الأصيلة للسلوقي العربي لتجربة خبرات الصيد التراثي ببيئته الطبيعية الصحراوية، ومع قانون الدولة لعدم السماح بمزاولة الصيد ومنعه بجميع انحاء الدولة . السلوقي سوف يجرى خلف ظبى محنط . والفائزون سوف يحصلون على عدة جوائز نقدية تصل لغاية 500 ألف درهم وغيرها من الجوائز القيمة.

حمد الغانم الاستشارى والمنسل والمسجل العام علق قائلا: اننى مسرور جدا لتنظيم فعالية مهرجان سباق السلوقي العربي التراثي حيث سوف تتاح لنا الفرصة للإشارة للسلوقي وما يتحلى به من صفات جمالية وقدرة على السبق والصيد.

رياضة الصيد بالسلوقي له تاريخ قديم وجذور عريقة، والمهرجان يهدف لتعزيز الوعي لموروثنا التاريخي وهو جزء مهم من التراث العربي وموروث الأجداد بالجزيرة العربية، وتراث عريق لحياة البدو فى الماضي، والعمل على المحافظة على السلالة الأصيلة فى حاضرنا ومستقبلنا، فمع مرور الزمن وتغير الاجيال فان العادات والتقاليد العريقة للصيد تدريجيا تتناسى ومن واجبنا ان نحرص ونعطى الاهمية والأولوية للجيل القادم.

كافة مالكي كلاب السلوقي في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي مدعوون لتسجيل كلابهم للمنافسة في مهرجان سباق السلوقي العربي التراثي لدى النادي.

ويحرص مهرجان الظفرة على وجود السلالة الاصيلة وما لها من الاهمية والقيمة التاريخية للصيد عند البدو وتعتبر من الموروث العريق. ويعتبر السلوقي العربي كلب الصيد عند البدو من اقدم الكلاب عالميا: حيث تم تتبع السلالة تاريخيا بما يقارب الـ (13 الف سنة) ومن موطنه شبه الجزيرة العربية.

ووفقا للغانم فإن هذا النوع من كلاب الصيد الصحراوية معروفة على نطاق كبير بتميزها عن غيرها من كلاب الصيد، من حيث الذكاء والوفاء واصطيادها للفريسة بالظروف المناخية الصعبة والتضاريس الصحراوية الوعرة. والسلوقي العربي له المكانه العالية والمرموقة عند البدو ولاسيما الصيد والعيش بين افراد العائلة.