ماكين يقر بإمكانية خسارته الانتخابات الرئاسية

القرد قد يخرج من الغابة، إلا ان الغابة لا تخرج من القرد

واشنطن - تحدث المرشح الجمهوري للبيت الابيض جون ماكين الذي يسجل تراجعا في استطلاعات الرأي، الاحد عن احتمال هزيمته في الانتخابات الرئاسية في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الاميركية.
فردا على سؤال عما اذا كان فكر في هزيمته في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني ، قال ماكين "طبعا، احاول التكيف مع هذا الموضوع. لكنني عشت حياة رائعة ويمكنني العودة للعيش في اريزونا وتمثيل (من انتخبوني) في مجلس الشيوخ".
واضاف انه في حال خسارته، "لا تحزنوا على جون ماكين وجون ماكين سيحرص ايضا على الا يكون حزينا".
وبحسب اخر استطلاعات الرأي التي اجراها موقع "ريل كلير بوليتيكس" المستقل، فان المرشح الديموقراطي باراك اوباما يتقدم بخمس نقاط على ماكين (48.9 في المئة مقابل 43.9 في المئة).
وتابع ماكين "يريد الاميركيون ان يعرفوا، في هذه المرحلة الصعبة على الصعيد الاقتصادي، من يملك خطة تحرك لاخراج اقتصادنا من الهوة ومساعدة العائلات العاملة، رجالا ونساء. اعتقد انني اظهرت بوضوح (...) انني املك هذه الخطة. اعتقد ان هذا الامر ينعكس في الاستطلاعات. واعلم انه يظهر في لقاءاتنا الميدانية".
وقال ايضا "انا راض كثيرا عن موقعنا".
وتطرق الى اعلان وزير الخارجية السابق كولن باول الاحد دعمه لاوباما، مؤكدا ان موقفه "لم يكن مفاجئا".
واضاف "انا مسرور بانني احظى بدعم اربعة وزراء خارجية سابقين هم السادة (هنري) كيسنجر و(جيمس) بيكر و(توماس) ايغلبرغر و(الكسندر) هيغ".
ودافع ماكين عن مرشحته لمنصب نائب الرئيس سارة بايلن التي انتقدت لقلة خبرتها.