مارتينا هينغيس تودع ملاعب التنس إلى الأبد

ملاعب التنس ستفقد لاعبة موهوبة من الطراز الرفيع

باريس - اكدت نجمة كرة المضرب السويسرية مارتينا هنيغيس بانها لا تنوي العودة الى الملاعب في حديث الى صحيفة "ليكيب" الفرنسية الواسعة الانتشار الجمعة.
وكانت هينغيس سيطرت على كرة المضرب من عام 1997 الى 2000 واحرزت خمسة القاب كبيرة، لكنها اصيبت في كاحلها وخضغت لعمليتين جراحيتين اخرها في ايار/مايو الماضي.
وقالت هينغيس: "ادرك جيدا المسافة التي تفصلني عن استعادة القمة، واعترف بانني لا استطيع تحقيق هذا الهدف".
واضافت "بعد ان كنت اللاعبة رقم واحد على مستوى العالم لمدة اربع سنوات، من الصعب القبول باقل من ذلك، وعندما لا استطيع منافسة ابرز اللاعبات، من المستحيل التفكير بالعودة الى الملاعب".
واوضحت "لا اريد التطلع الى الوراء، فامامي حياة رائعة".
وكانت هينغيس غابت عن بطولتي رولان غاروس الفرنسية وويمبلدون الانكليزية الصيف الماضي، وشاركت في بطولة الولايات المتحدة على ملاعب فلاشينغ ميدوز وخسرت في الدور الثالث امام الاميركية مونيكا سيليش .
وفي مباراتها الاخيرة ضمن دورة فيلدرشتات الالمانية في تشرين الاول/اكتوبر الماضي خسرت امام الروسية ايلينا ديمنتييفا.
واكدت هينغيس بان لا احد من اللاعبات الحاليات يستطعن التغلب على الشقيقتين الاميركيتين فينوس وسيرينا ليامس باستثناء البلجيكية "كيم كلييسترز لانها تملك القوة والموهبة".
واضافت "سيرينا هي بلا شك افضل لاعبة في العالم حاليا".
يذكر ان هينغيس ولدت في سلوفاكيا واطلق عليها اسم مارتينا تيمنا بالنجمة التشيكية الاصل الاميركية الجنسية مارتينا نافراتيلوفا، ثم هاجرت مع والدتها ميلاني الى سويسرا عندما كانت في الثامنة من عمرها.
وقد احرزت هينغيس 40 لقبا منها ثلاثة كبيرة في استراليا المفتوحة اعوام 1997 و98 و99 وويمبلدون عام 1997، واصبحت اللاعبة الاولى عالميا عندما كانت في السادسة عشرة من عمرها وبقيت في هذا المركز لمدة 209 اسابيع.
وتقدر ثروتها خلال مسيرتها ب18.344.666 مليون دولار.