ماذا تركت مايكروسوفت للقراصنة؟

لماذا تحتج مايكروسوفت على البرامج المقرصنة إذن؟

نيويورك ـ اصدرت محكمة اميركية حكماً الاربعاء على مجموعة مايكروسوفت للمعلوماتية بدفع 388 مليون دولار الى منافستها الاميركية يونيلوك لانتهاك براءة اختراع حول جهاز لمكافحة القرصنة.

وتوصلت هيئة محلفين من ولاية رود ايلاند (شمال شرق الولايات المتحدة) الى ان مايكروسوفت استثمرت بطريقة متعمدة وغير شرعية براءة اختراع لمجموعة يونيلوك وحددت قيمة العطل والضرر بـ388 مليون دولار.

وقال متحدث باسم مايكروسوفت ان المجموعة سترفع دعوى استئناف.

واضاف المتحدث ديفيد بورماستر في رسالة الكترونية "نشعر بخيبة امل شديدة جراء هذا الحكم. نعتقد اننا لم ننتهك هذه البراءة وان البراءة (العائدة لمجموعة يونيلوك) ليست صالحة وان العطل والضرر غير مبرر على صعيد القانون والوقائع".

وكانت يونيلوك المتخصصة بالامن المعلوماتي رفعت شكوى على مايكروسوفت منذ 2003.

ويستخدم الجهاز موضوع القضية في منظومة تشغيل نظام ويندوز وبرامج اوفيس التي تشكل صلب نشاط مايكروسوفت.

وجاء الحكم الاول لمصلحة مايكروسوفت، لكن يونيلوك اقنعت الصيف الماضي محكمة استئناف فدرالية ان الحكم استند الى آراء خبير يحضر دكتورا في المعلوماتية.

وذكرت يونيلوك ان مايكروسوفت اعترفت باستخدام طريقة شبيهة بطريقة يونيلوك.